مسعود بارزاني يفتح ملف كركوك من جديد.. كردستانية وليست لاحد!

أكد رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، الخميس، أن سياسة اتباع القوة وفرض الامر الواقع لن تغير من هوية مدينة كركوك الكردستانية.

وقال بارزاني خلال اجتماعه بقيادات أحزاب وقوى تركمانية بمناسبة ذكر المولد النبوي الشريف، إن “سياسة القوة وفرض الامر الواقع لن تغير هوية كركوك الكردستانية”.

واضاف بارزاني، أن “كركوك ملك لكافة مكوناتها وليست ملكا لأي مكون بعينه، وينبغي أن تبقى نموذجا للتعايش بين مختلف مكوناتها القومية والدينية”.

وكانت حكومة اقليم كوردستان قد دعت، يوم الاثنين (20 من تشرين الثاني 2017)، المجتمع الدولي للتدخل من اجل حث الحكومة الاتحادية في بغداد على انهاء “العقوبات الجماعية التي اتخذتها ضد شعب وحكومة الإقليم”، دون أي شروط، فيما عدتها “انتهاكاً” لالتزامات العراق ومسؤولياته بموجب القانون الدولي.

وكانت المحكمة الاتحادية العليا قد أعلنت، يوم الاثنين (20 من تشرين الثاني 2017)، عن اصدارها حكما بعدم دستورية استفتاء انفصال اقليم كردستان الذي اجري يوم الـ25 من شهر ايلول الماضي، وإلغاء جميع النتائج والاثار المترتبة عليه.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي قد وجه في 16 تشرين الأول الماضي، القوات الأمنية ببسط الأمن في المناطق المتنازع عليها بين أربيل وبغداد، في عملية سماها (فرض القانون) انتهت بإعادة الأكراد إلى حدود ما قبل عام 2003.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close