أسباب موت افراد العائلة المالكة السعودية

رشيد سلمان
في دول الخليج الوهابي البدائية النزاع على السلطة بين الملوك و الامراء وراءه (لقب وليّ الامر) ما يعني ان الملك و الامير لا يمكن الاعتراض على فساده لان سلطته (ربانية).
ملوك وامراء الخليج الوهابي وصلوا الى الحكم بعد قتل ابائهم و اخوتهم للخلاص منهم و قتل الامير محمد بن نايف قبل ايام بأسقاط طائرته (بخلل فني) مثال على ذلك.
الصراع بين آل سعود للوصول الى منصب (ولي الامر) كان خفيا و اصبح علانية بتشجيع من المعتوه الامريكي ترامب.

أولا: مؤسس المملكة الهمجية: كان المقبور عبد العزيز مصابا بمرض الهوس الجنسي مع الذكر والانثى والحيوانات خاصة البعران.
كان ينام وعلى جنبيه ولد قاصر وبنت قاصرة ونفق وهو يمارس الجنس بانفجار دموي في دماغه.
ثانيا: المقبور الملك فهد: كان مدمنا على شرب الويسكي الإسكوتلندي حتى تشمّع كبد وعطل عن العمل.
سافر المقبور الى أمريكا واستبدل كبده باخر من خنزير ولكن كبد الخنزير (رفض) جسم المقبور فهد لأسباب مناعية فنفق.
ثالثا الملك عبد الله: كان مدمنا على الكوكين والقات وكلاهما منبهان و نفق بعد جرعة كبيرة منهما.
رابعا: المقبور سعود الفيصل: كان يتناول المخدرات لينام والمنبهات ليصحو فمرة تراه متهيّج من الكوكين وشبه نائم من المورفين وراسه يرقص يمينا وشمالا بسبب تلف المخيخ.
سعود الفيصل لم يمت من المدمّنات وانما دسّ له الخرف سلمان السم بالعسل ليتخلص منه.
سبب التخلص منه لان سعود الفيصل كان له خبرة طويلة كوزير خارجية وله علاقات مع الكثيرين من رؤساء الدول ووزرائها ولديه اسرار عن المملكة وملوكها وامرائها واميراتها.

سؤال: كيف سينفق الملك سلمان؟
الجواب: رقص جسمه على قدميه و رقص راسه على كتفيه و خرف دماغه كلها تشير الى مزيج من المنبهات و المخدرات و المسكرات و الله اعلم.

باختصار: لم يمت أحد من العائلة المالكة السعودية موتا طبيعيا والعياذ بالله.
ملاحظة: استعمال المخدرات والمنبهات في البيت السعودي كالأكل و الشرب و قبض على طنين منها في طائرة امير في لبنان و تستر عليها الخنثى سعد الحريري الذي تربط عائلته و آل سعود علاقات تجارية و (نسائيّة).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close