كيف أعرف أنَّ هذا الشخص يحبَّني أم لا؟

|

الحبُّ عاطفة طبيعيَّة فطريَّة بين أبناء الجنس البشري. ويعرِّف علم النفس الحبَّ على أنَّه عاطفة أساسيَّة تنتج بسبب افرازات كيميائيَّة في منطقة من الدماغ تؤثر في القلب فيبدأ بالشعور بعاطفة الانجذاب والألفة والتعلُّق وأخيراً الحبُّ.
الاختصاصيَّة في علم النفس، أشواق الوافي، توضح لنا أهم النقاط الي يجب مراعاتها لمعرفة حقيقة الحبّ.
بداية تقول الوافي يمكنك الآن أن تعرفي إن كان شخص ما يحبُّك فعلا أم أنَّه يمثل الحبَّ عليك فهناك بعض العلامات تمكِّنك من أن تعرفي هذا. بعضها لا يختص فقط بالعلاقات العاطفيَّة بين الرجل والمرأة، بل يختص كذلك بالعلاقات بين الأصدقاء وزملاء العمل وغير ذلك.

• طريقة معرفة محبَّة الشخص لك:
• لكل إنسان حيِّز من الخصوصيَّة الشخصيَّة لا يسمح لأحد بالاقتراب منه أو الاطلاع عليه، فإذا سمح لك بالاقتراب فاعلمي بأنَّه يحبُّك.

• الاستماع لك ولفترات طويلة من دون الشعور بالضجر أو الملل حتى لو كان حديثُك مكرراً.

• مقابلتك بابتسامة صادقة مهما كان حزنه أو ألمه أو مشاكله.

• محاولة التقارب الجسدي منك عن طريق تلامس الأكتاف أو الأيدي أو التربيت على ظهرك.

• السؤال الدائم عنك والوجود في محيطك بشكل متعمَّد والتواصل معك عن طريق الهاتف أو الإنترنت وفي كل الأوقات.

• الاهتمام بأناقته أمامك وغالباً ما يحاول أن يعرف منك ما تحبيه أنت في الجنس الآخر من هندامٍ أو تسريحة شعر أو رائحة عطر ويعمل على تنفيذ ما قلته حتى لو كانت ضد ما هو معتاد عليه.

• محاولة إسعادك ولو على حساب سعادته وتنفيذ رغباتك.

• تقبل الخطأ منك ومسامحتك من دون اعتذار.

• أن تجدي الشخص موجوداً معك في وقت الشدَّة يقدِّم لك الدعم المادي والمعنوي ويساعدك من دون مقابل على تحقيق أعمالك ومشاريعك الخاصة ولو على حساب وقته وعمله.

• ينظر إليك باستمرار: قد تتفاجئين إن نظرت إليه في مكان عام ووجدته ينظر إليك منذ بداية الجلسة من دون أن تشعري أنت بهذا أو قد يأتي أحد الأصدقاء ليقول لك إنَّه لم يرفع ناظره عنك.

• يمازحك كثيراً: لا تغضبي إن اشتد مزاحه قليلاً فلم تتحملي هذا منه، فقط كلميه بهدوء وبطريقة مازحة كذلك إنَّه يسبب لك بعض الحرج أمام أصدقائك، لكن دعيه يحس بأنك تحبين هذا المزح كثيراً.

• يضحك كثيراً على نكاتك: إن فوجئت بأحدهم يضحك كثيراً عندما تبدئين أنت بسرد النكات في الحين الذي لم يضحك على هذه النكات شخص آخر، فاعلمي أنك تعجبينه كثيراً وتعنين كثيراً كثيراً له.

• الحرص على مصلحتك وإرشادك لما فيه خيرك وتقديم النصيحة من دون طلب أو استشارة، فالحبُّ هو الذي دفعه لفعل ذلك.

• يقلد حركاتك: تجدين الشخص الذي يحبك يحاول تقليد ما تفعلين فإن ابتسمت ابتسم وإن طبلت على الطاولة فعل كذلك أيضاً، كما يقلد طريقة لبسك وجلوسك وكلامك.

• يتكلم معك بطريقة مختلفة، إن كان هذا الشخص فظاً مع الناس يكون لطيفاً للغاية معك أنت بالذات لأنَّه يعدّك شخصاً مميزاً ولست كباقي الناس فالأم مهما كانت قاسية القلب مع الناس فلن تجد أرق من قلبها على أبنائها مثلاً.

• يطمئن عليك حتى أثناء غيابك: يسأل الشخص الذي يحبك عنك أصدقاءك وأقربائك في حال غيابك لأنَّه يهتم بك فعلاً ويكون موجوداً معك في كل ظروفك، يبالغ في الخوف عليك إن أصبت بمكروه ولا يكف عن الاطمئنان عليك، لا يصدق أنك بخير إلا عندما يسمع صوتك ويراك واقفة أمامه بصحة وخير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close