التركمان يجددون المطالبة بمنح المكون منصب المحافظ

 أكد عضو مجلس محافظ كركوك عن الكتلة التركمانية قاسم حمزة، أهمية اعتماد مبدأ تقاسم السلطة في إدارة المحافظة، فيما جدد مطالبة كتلته بأن يكون منصب المحافظ حصة المكون للفترة المقبلة.

وقال حمزة في حديث  إن “تشكيل إدارة جديدة لكركوك بعد احداث 16-10-2017 تعتمد على الحوارات والمفاوضات بين المكونات الثلاثة في المحافظة”، مبيناً أن “المكون التركماني يطالب بأن يكون محافظ كركوك تركماني في الفترة المقبلة لحين اجراء الانتخابات، وكذلك تفعيل مجلس محافظ كركوك ليكون داعماً سانداً لإدارة المحافظة”.

ولفت الى أهمية “اعتماد مبدأ تقاسم السلطات الثلاثة بين مكونات كركوك الرئيسية وجعل الإدارة المشتركة شراكة حقيقية وايضاً تقاسم الوظائف بنسبة 32%”.

وبشأن المحاولات لحل الأزمة، قال حمزة: “نحن التركمان لدينا الهيأة التنسيقية العليا لتركمان العراق، التي انبثقت من المؤتمر التركماني، ولديهم لقاءات مع المسؤولين في بغداد لحلحلة الازمات في كركوك ولبناء رؤية واضحة لإدارة كركوك بشكل مشترك مؤخراً تم اللقاء مع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي حول هذا الموضوع”.

وتابع، أنه “في الايام المقبلة، ستكون هناك حوارات جدية بين الاطراف الثلاثة لتقاسم السلطات بين تلك المكونات لتشكيل إدارة جديدة من أجل بسط القانون وفرض السلطة، فضلاً عن تقديم الخدمات وإعادة النازحين، وحل موضوع اراضي التركمان في الاطراف وداخل مدينة كركوك”.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close