الخارجية العراقية ترشح 8 شخصيات دبلوماسية كوردية لتعيينهم سفراء لبغداد بالخارج

عرضت وزارة الخارجية العراقية أسماء 30 دبلوماسياً على مجلس الوزراء من أجل تعيينهم سفراء جدد لبغداد في دول العالم، إلا أن المجلس وافق على 28 اسماً، من بينهم 8 شخصيات دبلوماسية كوردية، في حين هناك تباين في الآراء حول أسماء المرشحين.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد محجوب، إن “مجلس الوزراء العراقي صوت بشكل سري على قائمة تضم أسماء 30 مرشحاً لتولي مهام سفراء العراق في الخارج، في حين تمت الموافقة على 28 اسماً، من بينهم أشخاص لم يسبق لهم أن عملوا كسفراء، وسيتم الكشف عن أسماء هؤلاء عقب انتهاء التصويت في البرلمان العراقي”.

من جهته قال نائب رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، محمد نوري عبد ربه: “لقد صُدمنا عند رؤية قائمة المرشحين، حيث يفتقر بعضهم للخبرة المهنية، ولا علاقة لهم بالسلك الدبلوماسي، وإنما تم ترشيحهم على أساس المحاصصة الحزبية”.

في حين أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد محجوب، أن “القائمة تضم أشخاصاً من ذوي القدرات، كما تم تجهيز القائمة وفق الشروط الدبلوماسية، ولا علاقة لها بأي طرف حزبي أو مذهبي”.

وفي هذا السياق قال رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي، عبدالباري زيباري، إن “اللجنة ستجتمع بكل مرشح على انفراد”.

وبحسب زيباري، فإن هناك “76 ممثلاً و38 سفارةً للعراق في الخارج”، إلا أن الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية العراقية، تشير إلى “وجود 68 سفارة عراقية، و9 سفراء كورد”.

وأضاف زيباري أنه “عند تعيين السفراء تؤخذ الشهادة، إتقان لغة أجنبية، والعمر الدبلوماسي، بعين الاعتبار، لذلك قد تُرفض أسماء بعض المرشحين”.

أما بخصوص نقل السفراء الكورد إلى داخل الوزارات، فأوضح زيباري أن “هذه المسألة متوقفة على وزارة الخارجية وتقع ضمن صلاحياتها القانونية، وبحسب الدستور فإنه في حال ظل أحدهم سفيراً للعراق لمدة 4 أعوام، يعود إلى العراق ويعين لمدة عامين في وزارة الداخلية، ومن ثم يكون بإمكانه التوجه غلى الخارج، إلا أن هناك سفراء ما زالوا في الخارج منذ 7 أعوام”.

والشخصيات الدبلوماسية الكوردية التي رشحتها وزارة الخارجية العراقية هي: بكر فتاح حسين – السويد، سيوان البارزاني – هولندا، بكر أحمد جاف – أوكرانيا، أحمد أبوبكر بامرني – إيطاليا، أحمد تحسين برواري – الصين، غازي طاهر خالد زيباري – اليونان، عمر برزنجي – الفاتيكان، وحسين طه شنكالي – رومانيا، أما شورش خالد، فتم ترشيحه لمنصب مساعد وزير الخارجية برتبة سفير.

يذكر أن وزارة الخارجية العراقية قد أصدرت قرار نقل كل من بكر فتاح سفيراً في السويد، وسيوان البارزاني سفيراً في هولندا، وعليهما التواصل مع وزارة الخارجية قبل تاريخ 20 ديسمبر، في حين يُتوقع أن يُحال كل من غازي زيباري، وحسين شنكالي للتقاعد.

ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

,
Read our Privacy Policy by clicking here