خيري بوزان: حكومتا العراق وسوريا تعرقلان محاولات تحرير الكورد الإزيديين من قبضة داعش

أكد ممثل الكورد الإزيديين في وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بحكومة إقليم كوردستان، خيري بوزان، أن “حكومتا العراق وسوريا تشكلان عقبةً أمام محاولات حكومة إقليم كوردستان لتحرير الكورد الإزيديين الذين كان تنظيم داعش قد اختطفهم”.

وبعد هزيمة تنظيم داعش في سوريا والعراق وخسارته لكافة معاقله، يُمني الكورد الإزيدييون الأنفس بعودة أقرانهم الذين كان التنظيم قد اختطفهم، إلا أن مصير 50% من أولئك الكورد الإزيديين لا يزال مجهولاً”.

ويبلغ تعداد الكورد الإزيديين في إقليم كوردستان والعراق، 550 ألف نسمة، وقد نزح 360 ألف منهم عقب هجمات تنظيم داعش في حزيران من عام 2014، في حين استشهد 1293 آخرون.

وبعد السيطرة على سهل نينوى ومحيط منطقة سنجار، خطف تنظيم داعش 6417 كوردياً إزيدياً، حيث لا يزال 3210 أشخاص من هؤلاء في قبضة التنظيم.

وما زالت مساعي حكومة إقليم كوردستان جارية من خلال المنظمات التابعة للأمم المتحدة للتفاوض مع بغداد بهدف البحث عما تبقى من الكورد الإزيديين المخطوفين وتحريرهم.

ترجمة وتحرير: أوميد عبدالكريم إبراهيم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close