رساله الى قاده ومنتسبي الحشد الشعبي

السلام عليكم ورحمه الله

ا نتم بحق عز وشرف العراقيين فواحدكم كالاشتر النخعي في جيش علي عليه السلام فبذلتم انفسكم من اجل كلمه نطقها مولانا السيستاني وقاتلتم صفا واحدا واعطيتم انفسكم الى الذبح واصطففتم اسماعيلا تلو اسماعيل وعلقتم رايه ياحسين في كل مدينه حررتموها ورفعتم رؤوسنا فكنتم فخرا وعزا وياتي اليوم غيركم فيعلن انتصاركم وتضحياتكم وينسبها له ولاحزابهم الواهيه الركيكه اين كانت تلك الاحزاب ورموزها عندما دخل داعش ولم يعلنوا حاله الطوارئ ولم تتضح مواقفهم من خيانه بعض قاده الجيش ومؤامرات ما يسمى ببعض الكتل السياسيه ومع كل ذلك اسموكم الحشد الشعبي ولم يتيحوا اختيار الاسم خوفا على احزابهم ومناصبهم وخوفا من اسم السيد السيستاني القائد الحقيقي الخفي صاحب القدره الذي يهزهز مناصبهم باسمه .انهم اليوم يمنعونكم من خوض الدخول في المجال السياسي بحجه قانون البرلمان وانكم عسكر انهم يمنعونكم خوفا على مصالحهم الشخصيه وخوفا على مناصبهم من الضياع يمنعونكم لانكم ان مسكتم الميزان سوف يتضح ما هو وزنهم يمنعونكم لان غربالكم سوف ينزل الاوساخ ويبقي الدرر يمنعونكم لانكم بامرت المرجعيه التي طالما حافضت على العراقيين ودماهم وثرواتهم أقترح ان يكون للحشد الشعبي جناح اخر غير الجناح العسكري فيكون الجناح السياسي كما همو ديدن حزب الله لهم ممثللين في البرلمان اللبناني وانني بصفه شخصيه اطلب من جميع العراقيين الذين راوا نزاهتكم وتضحياتكم ان يعتصموا امام البرلمان العراقي لتصدير يفسح للحشد بفتح جناح سياسي . انكم ايها الاخوه امل العراقيين للاطاحه بالفساد وانقاذ العراق

السلام عليكم

امين علي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close