رئیس کتلة الاتحاد الإسلامي تعليقا على القدس: انا مسلم قبل أن أكون كردياً

اكد رئيس كتلة الاتحاد الاسلامي الكردستاني في البرلمان العراقي، مثنى امين، السبت، انه مسلم قبل ان يكون كرديا، مشيرا الى انه سيكون له موقف من مسألة القدس.

وقال امين في تصريح له اليوم (9 كانون الاول 2017)، بحسب ما نقلت عنه راديو صوت اميركا، ان “قرار الرئيس الاميركي دونالد ترمب، بشأن نقل مقر سفارة بلاده من تل ابيب الى القدس، قرار خاطيء وضد مبادي حقوق الانسان”.

واضاف، انه “سيعلن موقفه بشأن القدس، بالرغم من عدم وقوف العرب مع حقوق الكرد”.

وتابع قائلا، ان “القرار هو ضد الشعب الفلسطيني، الذي احتل ارضه من قبل اسرائيل”، مؤكدا ان “القرار هو بعكس شعارات الولايات المتحدة حول الديمقراطية وحقوق الانسان والسلام، وضد سياسة الرؤساء السابقين لاميركا”.

وقال امين ردا على سؤال حول ما اذا كانت فلسطين دعمت الكرد في العراق اثناء استفتاء الاستقلال، “انا مسلم قبل ان اكون كرديا، وكرديتي لا تمحي الدين الذي اتبعه، هذا الى جانب ان الموضوع انساني ودفاع عن شعب احتل ارضه، وهي دفاع كذلك عن حقوق المسلمين ومناطقهم المقدسة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close