ممثل كوردستان ببريطانيا: بعض السياسيين الكورد يمنحون بغداد مبرراً لمعاداتنا

انتقد ممثل حكومة اقليم كوردستان في بريطانيا، اليوم الاثنين، بعض السياسيين والبرلمانيين الكورد لاختيارهم الصمت ازاء المواقف والاعمال غير الدستورية وغير الانسانية للحكومة العراقية ضد اقليم كوردستان.

وكتب ممثل حكومة الاقليم في بريطانيا كاروان جمال في صفحته على في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ان “المشكلة عندنا لا تكمن في الحديث عن اخطائنا وتقييمها، لان التقييم واجب كبير بعد انبثاق اية اوضاع جديدة ويجب القيام به”

واضاف ان “المشكلة والمأخذ هنا هو ان بعض السياسيين الجدد وعدد من اعضاء البرلمان الكورد في مجلس النواب العراقي يتحدثون عن اخطاء اقليم كوردستان فقط، بينما اختاروا الصمت ازاء المواقف والتصرفات اللادستورية واللاانسانية للحكومة الاتحادية العراقية، وبذا منحوا الشرعية للخطوات العدائية لحكومة الاغلبية العراقية تجاه اقليم كورستان ومواطنيه”.

وتابع جمال ان “المناسب ان نتحدث عن اخطائنا، ولكن بالتزامن مع ذلك التحدث عن اخطاء العراق ورئيس حكومتها لكي نكون متوازنين وصادقين”، مشيرا الى ان “الخطاب المتوازن والحقيقي سيسهم بشكل فعال ومؤثر في التهدئة والتقارب بين الجانبين”.

وأردف ان “الخطاب الخاطئ من قبل بعض السياسيين ينبع من كونهم لازالوا لا يفهمون عمق تاريخ القضية الكوردية مع العراق، او انهم يتقصدون تهميشها وهو خطاب مختلف مع الخطاب الموحد الجامع، وهو ما حولهم لاداة ودافع لرئيس الحكومة العراقية للتعامل مع الاقليم واهله بلا مبالاة، لانه مطمئن بان هذه المجموعة السياسية في الاقليم يعملون بتوجيهاته”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close