اجتماع بين الاتحاد الوطني والتغيير ينتهي بمواجهة بغداد في “تحجيم” وانهاء “كيان” كوردستان

عقدت كتلتا الاتحاد الوطني الكوردستاني وحركة التغيير في مجلس النواب العراقي، اليوم السبت، اجتماعا في مقر حركة التغيير بالسليمانية في اقليم كوردستان بحضور المنسق العام للحركة عمر سيد علي ونائب رئيس كتلتها جلال جوهر.

وبحث الجانبان اوضاع الاقليم والعراق وعبرا عن اعتقادهما بان الاوضاع الحالية تستدعي الاصلاح ومشروع وطني، مستدركين بانه بالنسبة لبغداد فان لها توجها يهدف لتحجيم الاقليم وحل كيانه بذريعة الخلافات السياسية.

واشار الطرفان الى ان هذه السياسة خطيرة للغاية ويجب الحفاظ على الكيان الدستوري لاقليم كوردستان وحل مشكلة المناطق المتنازع عليها في ضوء الدستور العراقي.

كما بحث الاجتماع الاوضاع في قضاء طوزخورماتو وكركوك والمناطق المتنازع عليها الاخرى واكد الجانبان على ان تقوم جميع الاطراف السياسية تفعيل مساعيها لاعادة النازحين وتعويضهم وتطبيع الاوضاع في تلك المناطق.

وشدد الجانبان في ختام الاجتماع على ضرورة توحيد قواهما وامكانياتهما في بغداد للحفاظ على الحقوق الدستورية للشعب الكوردي وان تجري عملية اصلاح شاملة في اقليم كوردستان ايضا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close