محافظة بكوردستان توجه بمنع رفع الاعلام الحزبية وتعلن غدا عطلة رسمية

اعلن محافظ حلبجة عثمان علي يوم الأربعاء عن قرار يقضي بإنزال الاعلام الحزبية عن جميع مقراتها، وعدم رفعها داخل المحافظة.

وقال علي في مؤتمر صحفي مشترك مع رجال الدين ومنظمات المجتمع المدني بالمحافظة اليوم، انه “تباحثنا بشأن الأوضاع غير المرغوبة التي حدثت مؤخرا خاصة في السليمانية ورابرين وكرميان وحلبجة، وعبرنا عن حزننا العميق تجاهها”.

وأوضح انه “للحفاظ على حلبجة وامن وسلامة مواطنيها اتفقنا مع المنظمات المدنية ورجال الدين الذين كان لهم الدور البارز في ضبط الوضع داخل المحافظة على عدة نقاط”.

وأضاف علي انه “اتفقنا على احترام حقوق ومطالب المتظاهرين، وانزال الاعلام الحزبية من على المقرات وعدم رفعها بالمحافظة مرة أخرى”، مشددا على “منع عمليات الدهم والتفتيش للمنازل، واعتقال أي شخص من دون مذكرات قضائية”.

واعلن المحافظ عن تعطيل الدوام الرسمي ليوم غد في حلبجة حددا على اروح الذين سقطوا في الاحتجاجات يوم امس، مؤكدا “نحن ضد أي تظاهرات تضر بالمصلحة العامة”.

واندلعت احتجاجات شعبية في مناطق متفرقة من السليمانية وادارة كرميان خلال اليومين الماضيين بسبب تأخر تسلم رواتبهم وفرض اجراءات للادخار الاجباري.

واتخذت الاحتجاجات مسارًا عنيفا بعد اقدام المحتجين على حرق مقار حزبية وحكومية. الامر الذي دفع القوات الامنية لتفريق التظاهرات بقوة وقع على اثره 5 قتلى ونحو 80 مصابا.

يذكر ان المتحدث باسم مديرية شرطة محافظة حلبجة عثمان محمد قد اعلن في وقت سابق من اليوم عن عدم تسجيل حالات قتل فضلا عن اصابات في صفوف المحتجين خلال التظاهرات التي شهدتها المحافظة خلال اليومين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close