هل اشترى ‘مبس’ قصرا فرنسيا؟

محمد بن سلمان محمد بن سلمان

عندما أعلن بيع قصر الملك الفرنسي لويس الـ14 قبل عامين بـ300 مليون دولار، قالت مجلة Fortune حينها إنه “أغلى منزل في العالم”، فيما تحدثت مجلة Town & Country عن حدائقه التي تمتد على مساحة 57 فدانا وتماثيل الرخام التي تزينه، فضلا عن نافورة مرصعة بالذهب. لكن تفصيلا مهما يتعلق بهوية المشتري ظل غامضا.. حتى هذا الأسبوع.

صحيفة نيويورك تايمز كشفت في تقرير السبت أن تتبعها لوثائق ومعلومات عن القصر الواقع خارج فرساي قرب باريس، كشف أن صاحبه الجديد هو ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وأن هويته كانت مخفاة من خلال شركات في فرنسا ولوكسمبورغ. وكتبت أن الأمير الذي أطلق سياسات جريئة من شأنها تحقيق انتقال اقتصادي في المملكة “يدعو للتقشف في بلاده بينها يسرف في الخارج”.

وكتبت الصحيفة في تغريدة أن “قصرا بـ300 مليون دولار واحد من عدد من المشتريات الباهظة للأمير الذي يدعو إلى التقشف” في بلاده.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close