أرقام مرعبة عن عمالة الأطفال وواقعهم الغذائي في العراق

أصدر الجهاز المركزي للإحصاء في العراق، اليوم الاحد، تقريراً عن عمالة الأطفال والوضع الغذائي في العراق، مبينا ان عمالة الأطفال بلغ نسبتها 4.9%.

وقال الجهاز التابع لوزارة التخطيط ان “عمالة الأطفال للفئة العمرية البالغة 5- 17 سنة بلغت نسبتها 4.9% حيث شكلت نسبة الذكور من هذه العمالة 7.1% ونسبة الاناث 2.5% “.

وأضاف الجهاز ان “نسبة التقزم لدى الأطفال بلغ نسبته 16.6% ونقص الوزن 5.9%، فيما بلغت نسبة الأطفال الذين يعانون من السمنة 4.6%، و نسبة الهزال 7.8%”.

وارتفعت عمالة الأطفال منذ غزو العراق عام 2003، من 4%، إلى أكثر من 8% في 2009، قبل أن تسجل تراجعات متتالية في الأعوام اللاحقة.

وعلى مدى السنوات الماضية، أصدرت العديد من المنظمات المحلية المهتمة بالدفاع عن حقوق الأطفال في العراق، تقارير انتقدت فيها تفشي ظاهرة عمالة الأطفال، وطالبت الحكومة بالتدخل لاحتواء الظاهرة.

ويلجأ الآلاف من الأطفال إلى ترك مقاعد الدراسة الابتدائية والتوجه إلى سوق العمل، لإعانة عوائلهم، خصوصاً من ذوي الدخل المحدود.

وصنَّفت بعض المنظمات المحلية المهتمة بالطفولة، الأعمال التي يقوم بها بعض الأطفال بالـ”خطرة”، خصوصاً في المعامل والمصانع والورش المتخصصة بتصليح السيارات.

وكانت اللجنة الاقتصادية في مجلس نواب المنطقة الخضراء بالعراق أعلنت في مطلع 2017، أن نسبة البطالة بلغت أكثر من 32% من قوى العمل خلال العام الماضي (2016).

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close