75 دولارا للنفط يحقق التعادل في موازنة السعودية 2018

رجحت دراسة أن يكون سعر النفط، الذي يحقق التعادل في موازنة السعودية لعام 2018 نحو 75 دولارا لبرميل خام برنت، و73 دولارا للبرميل من الخامات التي تصدرها السعودية.

وافترض تحليل لوحدة التقارير في صحيفة “الاقتصادية” بقاء معدلات الإنتاج والتصدير للخام السعودي عند مستويات العام الجاري 2017 نفسها، على اعتبار أن المملكة ملتزمة باتفاق منظمة “أوبك” لخفض الإنتاج حتى نهاية عام 2018.

وقدرت الحكومة السعودية إيرادات موازنة 2018 عند 783 مليار ريال (208.8 مليار دولار)، مقابل مصروفات بقيمة 978 مليار ريال (260.8 مليار دولار)، بعجز قدره 195 مليار ريال (52 مليار دولار).

ويرجح في حال بلوغ سعر النفط 75 دولارا خلال عام 2018، تحقيق الموازنة إيرادات بقيمة 978 مليار ريال (260.8 مليار دولار)، لتعادل بذلك النفقات، وتتعادل الموازنة دون عجز أو فائض.

واعتمد التحليل على تقديرات الحكومة السعودية للإيرادات النفطية خلال عام 2018 عند 492 مليار ريال (131.2 مليار دولار)، مقابل إيرادات غير نفطية بقيمة 291 مليار ريال (77.6 مليار دولار).

وبلغ متوسط إنتاج السعودية من النفط خلال أول عشرة أشهر من العام الجاري 2017، نحو 10.6 مليون برميل يوميا، بما يعادل 3.67 مليار برميل خلال عام، استنادا إلى بيانات المبادرة المشتركة للبيانات النفطية “جودي”.

كما صدرت السعودية نفطا خلال أول عشرة أشهر من العام الجاري 2017، بنحو 6.96 مليون برميل يوميا، بما يعادل 2.54 مليار برميل خلال عام.

(الدولار = 3.75 ريال سعودي)

المصدر: “الاقتصادية”

فريد غايرلي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close