ترامب اصدق واشجع رئيس امريكي معاصر

يوما بعد يوم يزداد اعجابي بالرئيس الامريكي الجديد والمثير للجدل دونالد ترامب,
حيث يتبين كل يوم انه صادق وشفاف وامين’
يفعل مايقول ولا يقيم وزنا لاية مسألة غيرواقعية
ومنذ ان استلم زمام الامور وهو يمضي كالبلدوزر
قوي ثابت ’يكسركل عائق’ليندفع بقوة’وصولا الى غايته’غير’ابه’ولامهتم بكل صرخات وحشرجات المحتجين واللائمين
’ولسان حاله يقول
هذا انا ترامب الذي قال ووعد ونفذ’ماوعد’به’ولايزال’
وعلى من لديه اعتراض’ويجد انه قادرا على منعي من المضي في طريقي
الذي اختطه واخترته ولازلت اسير’فيه’
عليه بدلا من الكلام الفارغ الذي لايغني ولايسمن’
ان ينزل الى الملعب ويواجهني
قبل ترشحه لرئاسة الولايات المتحدة الامريكية(اقوى دولة في العالم)بل ومنذ سنوات طويلة’سجلت له مقابلات تلفزيونية موثقة’
خصوصا مع اشهراعلامية (اوبرا وينفري)
ذكر خلالها صراحة انه ينوي الترشح للرئاسة الامريكية
وان تمكن من ذلك يوما ما!)
فسوف يسعى الى الاستيلاء على عائدات نفط االشرق الاوسط’
اعرب عن قناعاته’
بأن شعوب المنطقة لاتستحق هذا الكم الهائل من المال الذي يدخل خزائنها من واردات النفط’’لأنها
اما يقودها حمقى ثوريون
لاعلم ولافهم لهم في امور السياسة
بل يكثرون من الزعيق والخطب والوعود الكاذبة
وهم في حقيقتهم اضعف وافشل واسوأ مما يزعمون
فيقودون شعوبهم الى التهلكة’واثارة القلاقل في كل انحاء المنطقة’والعاالم اجمع
أو
حكومات اغلبها تتكون من عائلات ومشايخ’
تتوارث السلطة المطلقة
لم ولاتسخرمواردها لخدمة البشرية’او البحث العلمي’
وانها تعتمد في بقائها’في عروشها على رعاية وحماية امريكا
ولذلك عليها ان تسدد الثمن
فلولا امريكا لما استطاع الكويتيون تحرير وطنهم من الاحتلال العراقي
ولولا امريكا لاجتاحت ايران دول الخليج
لذلك يحق للولايات المتحدة ان تقبض ثمن حمايتها لتلك الدول الضعيفة
والغنية’حيث انها لا
اولا ليس لها اي فضل او حهد باكتشاف النفط
او استخراجه
أو عملية تسويقه
او تصنيعه
كلها جهود غربية’
فما فضل الانسان على ثروة طبيعية اوجدها الله في ارضه
دون ان يبذل جهدا في اكتشافها واستثمارها؟
ثم ان ورادات تلك الثروات الجمة لاتذهب لخدمة الفقراء والجياع حول العالم
وخصوصا من مواكني ورعايا الدول الاسلامية الفقيرة جدا
’ولم تقدم للعالم اية خدمة للبشرية
بل ان معظم ورادات النفط تستغل من قبل بعض العوائل الحاكمة’
فتصرف على الملاهي والملذات
’وحتى ان مبالغ طائلة منها تخصص’لبعض الجمعيات الخيرية الاسلامية’
والتي ثبت ان معظمها كان غطاءا لخمليات جهادية,تنشرالارهاب وتحرض على محاربة كل اشكال الحضارة والثقافة المجتمعية الامريكية والغربية بشكل عام
اذن لماذالايستغل الغرب تفوقه في كل المجالات’وخصوصا العسكرية لفرض ارادته وتتحقيق مصالحه
والحقيقة ان مهمة ترامب ليست صعبة
بل هو من الحكمة والعقل والدراية وصواب التشخيص يعلم ان اهم من يمكن ان يساعده في مهمته
هم ضحايا طموحاته وصيده المرتجى
فهاهي الامة الاسلامية عامة’والعربية خاصة’لاتتوقف عن قتل بعضها الاخر
حروب ونزاعات وكسر عظم في كل مكان
الحروب تشن’
فيقتل البشر بالجملة’وتدمر البنى التحتية بقسوة ووحشية تفوق الخيال
وفي معظم الاحيان ’يفعلون ذلك لاتفه الاسباب
لاقيمة لحياة البشر’ظلم ديكتاتورية’انتهاكات فظيعة لحقوق الانسان المواطن
استعباد للخدم الفقراء المستوردين من الخارج
هذا ماتصرف عليه واردات النفط
اذن لماذا لايقوم ترامب بالمهمة
ويبيع الحماية لقاء المال الذي يصرف على الحروب
واكثرالحروب والنزاعات الدموية’
يزعم مفجريها انها من اجل الدفاع عن النفس؟
لقد تصرفت دول الخليج بحكمة’عندما منحت ترامب 400مليار دولار
حيث ضمنت لنفسها الامان امام اية هجمة او اعتداء ايراني
حيث في كل الاحوال كات ستصرف ذلك المال على شراء السلاح
وخوض الحرب’
كما ان قطر فعلت ماعليها من خلال تسليح كل من يريد القتال من كل الفئات والطوائف’واصبحت بذلك اكبر سمسار لصناع وتجار السلاح
والمشكلة ان الجميع يقتل الشقيق
وكله تحت شعار نصرة الاسلام والعروبة والقضية الفلسطينية
خصوصا دول الممانعة والمقاومة والتصدي
تلك الشعارات التي اصبحت مصيدة للمغفلين
الذين يسهلون عملية اعادة اموال النفط الى المشترين
وذلك ثمنا للنارالتي نستوردها سلاحا وكل ادوات الدمار
الحديث طويل
لكن المهم اني ارى ان ترامب اصدق واشجع رئيس امريكي عرفه التاريخ
كل من سبقه كان مثله اوأسوأ
لكنهم’على عكسه’كانوا كذابين جبناء منافقين
مازن الشيخ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close