ايها العراقيون : الفيفا لا يعترف ببطولة كأس الخليج فلماذا يستضيفها العراق ؟؟؟

بطولة كأس الخليج غير رسمية ولا يعترف بها الاتحاد الدولي لكرة القدم لانها وحسب قوانينه بطولة فيها تحيز عنصري وتتحكم بها السياسة لذا ان نشارك بها كدورات تدريبية وتنشيطية فلا بأس اما ان نستضيفها ونصرف الملايين فلا لالا فيا ترى لماذا يصر وزير الشباب عبطان على استضافة بطولة كأس الخليج وتحميل ميزانية العراق كل تلك المصاريف والبطولة لا يعترف بها الفيفا اي الاتحاد الدولي لكرة القدم ولا تحسب لللاعبين مشاركاتهم ولا اهدافهم ومن حق الاندية ان تمنع لاعبيها من الاشتراك مع منتخبات بلادهم لان البطولة غير رسمية بينما هو حق لللاعب اذا كانت البطولة معترف بها دوليا مثل بطولة كأس اسيا .
نعم صحيح انها البطولة رقم 23 الا انها غير رسمية ولا يعترف فيها الفيفا واذا كان السؤال اذن لماذا تقام وقد مر عليها 46 سنة فالسبب انها ترضي شيوخ الخليج وامراءها لانها يعتبرونها قضايا شخصية يفتخر بعضهم على بعض اذا فاز اي مثل سباق البعران الذي يقام وبالتالي لا فائدة من اقامتها في العراق كما يطالب وزير الشباب وصرف الملايين على البطولة وفي الاخر هي غير رسمية الا اذا كان هناك نية لسرقة الاموال واتمنى على العبادي الا يقبل باقامتها خصوصا وانه سيكون رئيس الوزراء لاربع سنين القادمة وهذه واحدة من طرق الحد من سرقة الاموال و الفساد المالي.
اما لماذا لا يعترف بها الاتحاد الدولي ولا تحسب نتائجها ولا تدخل في ترتيب المنتخبات على المستوى القاري و العالمي رغم الطلبات السنوية التي تقدمها الاتحادات الخليجية للاعتراف بالدورة رسميا فالسبب ان الفيفا يعتبرها بطولة تتدخل فيها التحيز العنصري و السياسة في تفاصيلها وبالتالي فهي مخالفة للوائح وقانون الفيفا وللمادة 3 من لوائح (الفيفا): (التمييز من أي نوع ضد بلد أو شخص أو جماعة أو شعب بسبب العرق، الجنس، اللغة، الدين، السياسة أو لأي سبب أخر يمنع بشدة ) وحيث ان البطولة تقتصر على منطقة جغرافية هي الخليج العربي فيجب مشاركة كل منتخبات الدول في هذه المنطقة الجغرافية على ان لا تتدخل القومية والعرق و السياسة في تحديد الدول المشاركة
ولكن بطولة كأس الخليج العربي مخالفة لثلاث مبادئ للفيفا وهي بطولة :
عنصرية قومية لانها لم تدعو ايران للمشاركة رغم انها دولة خليجية
سياسية حيث رفضت مشاركة المنتخب العراقي لسنوات طويلة نتيجة غزو الكويت بعد ان كان مشاركا سابقا
دعوة اليمن للمشاركة رغم ان اليمن ليست دولة خليجية ولكنها عربية وبالتالي فالدورة قومية عنصرية وهي مخالفة لقانون الفيفا .
ولهذا تم رفض كل الطلبات لاعتبارها بطولة رسمية دولية وانما هي مباريات ودية فقط .
وقد تاكد الاتحاد الدولي من صحة قراراته بعدم الاعتراف ببطولة كاس الخليج هذا العام اي في هذه الدورة التي تقام في الكويت حيث ارسل وفدا للمراقبة فاكتشف ان الكويت قد تعمدت تقسيم الفرق بحيث لا تتواجد قطر مع السعودية والامارات وهذه خطوة غير قانونية وغير حيادية وسياسية كما وان الجماهير البحرينية قد رفعت شعارات سياسية ولم تحترم النشيد الوطني القطري اثناء مباراة قطر و البحرين وبالتالي فان السياسة وبث الكراهية متواجدة بالااضافة الى تصريحات مسؤولي الاتحادات وبرامجهم التلفزيونية والتي اثبتت صحة قرار الفيفا بعدم الاعتراف بالبطولة .
وبالتالي ان نلعب ونفوز على الكويت و السعودية والامارات وقطر و البحرين وعمان فهو شيء مفرح حقا ولكن ان نستضيفهم ببطولة ونصرف الملايين فهذا الفساد بعينه فهل ينتبه المسؤولون لذلك ؟
انظروا الى البرامج الرياضية الاماراتية و السعودية و البحرينية لتروا مستوى الانحطاط الاخلاقي و المهني في اداءهم اتجاه قطر وعسى بأسهم بينهم بينما يحاول برنامج المجلس القطري ان يكون محايدا في تحليلاته ولا يمس اي دولة خليجية وهذا ليس دفاعا عن قطر فهي والسعودية قمة الارهاب ولكن الحق يقال ويمكنكم مراجعة البرامج على اليوتيوب لتروا مدى ضحالة الاماراتيين و السعوديين والبحرينين فهل نريد ان نكون مثلهم لاوالله .
واخيرا انها بطولة غير معترف بها رسميا فلا تطلقوا النار اذا فزنا لان هذا الطفل العراقي الذي قتل برصاصة اطلقها عراقي فرحان بالفوز يساوي كل اهل الخليج بحكامهم وشعوبهم فلا تطلقوا النار وعلى عبطان وزير الشباب ان يكف عن مطالباته باقامة البطولة في العراق الا اذا كان يريد يلهف الملايين .
محمد العبد الله

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close