الحديثي لـ : منح حوافز للعاملين في قطاعات توزيع الكهرباء

الحديثي لـ (الزمان): منح حوافز للعاملين في قطاعات توزيع الكهرباء

الحكومة تطلق الوثيقة الوطنية لإعادة إعمار العراق

بغداد – قصي منذر

اقر مجلس الوزراء بجلسته امس الالية المقترحة من لجنة شؤون الطاقة بشأن منح حوافز لتشجيع العاملين في قطاعات ومراكز خدمات توزيع الطاقة الكهربائية، كما  اصدر توصية لمجلس النواب لعد العاشر من شهر كانون الاول من كل عام عطلة رسمية بمناسبة تحقيق النصر على داعش .

وقال المتحدث باسم المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء سعد الحديثي لـ(الزمان) ان (المجلس اصدر توصية برئاسة حيدر العبادي الى مجلس النواب بشأن تعديل قانون العطل الرسمية باضافة يوم تحرير ارض العراق من سيطرة داعش في العاشر من شهر كانون الاول واعتماده عيدا وطنيا وعطلة رسمية في كل عام)،  لافتا الى ان (المجلس اقر توصية ايضا بدراسة مشروع منظمومة المراقبة المتكاملة في بغداد للبدء والشروع بتنفيذها وكذلك وافق على سريان قرار تأجيل تسديد قروض المقترضين مع فوائدها من المصارف الحكومية ممن لهم ديون على مؤسسات الدولة سواء كانت المقاولات او التجهيزات على ان يتم المطالبة بدفعها على ضوء تسديد ديونهم وبالتنسيق مع الجهات المدينة)،  واوضح الحديثي انه (تمت الموافقة على تأسيس شركة للاستثمارات العامة تابعة لوزارة الشباب والرياضة بالاضافة الى الموافقة على فتح القنصلية السعودية في محافظة البصرة مع احتفاظ الجانب العراقي بحقه وعلى اساس مبدأ التعامل بالمثل)،  مبينا ان (المجلس اقر الالية المقترحة من لجنة شؤون الطاقة بشأن منح حوافز لتشجيع العاملين في قطاعات ومراكز خدمات توزيع الطاقة الكهربائية)،  وتابع الحديثي ان (الجلسة شهدت تخويل وكيل وزير المالية صلاحية التفاوض والتوقيع على مشروع اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب من الضرائب المفروضة على الدخل ورأس المال بين العراق وتركيا).

واكد العبادي ان الجهد الامني سيستمر بعد انتهاء العمليات العسكرية بتحرير كامل الاراضي . ورأى خلال مؤتمره الاسبوعي عقب جلسة المجلس ان (هناك مشكلة في ارقام موظفي اقليم كردستان ،  لكن ذلك لا يمنع من صرف الرواتب)،  واضاف ان (واردات الاقليم من الصادرات النفطية بلغت خلال الاشهر الثلاثة الماضية نحو نحو ترليوني دينار)،  وبشأن اجراءات حصر السلاح اشار العبادي الى ان (هناك تعاونا من قبل المواطنين مع الاجهزة المعنية بشأن اماكن وجود الاسلحة)،  وتابع ان (الجهد الامني سيستمر بعد انتهاء العمليات العسكرية بتحرير كامل الاراضي)،  موجها (القوات الامنية بمحاسبة مطلقي العيارات النارية خلال المناسبات)،  واعلن عن (إطلاق الوثيقة الوطنية لإعادة إعمار العراق بنحو 100 مليار دولار)، منوها الى ان (العراق عاد بقوة الى المجتمع الدولي بخطوات محسوبة).

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close