الآلام تستجيب للعلاج الطبيعي والمساج وسيلة سحرية ضد الصداع التوتري

لندن-

قال دكتور عبد الوهاب الجبوري رئيس قسم العلاج الطبيعي جامعة لاهاي الدولية في  هولندا أن ألم العنق او الرقبة وصعوبة تحريكها هو علامة في اغلب الحالات على وجود تقلص بعضلات الرقبة وهذه الحالة لها مسببات كثيرة اغلبها نتيجة اشياء بسيطة مثل التعرض لتيار هواء بارد ، كذلك حالةالنوم في وضع غير مريح للرقبة كاستعمال عدد زائد من الوسائد ، اواستخدام الرقبة في وضع مشدود لمدة طويلة كالجلوس امام شاشة الكمبيوتر ، او اثناء مشاهدة مباراة رياضية مثيرة ، او نتيجة وجود توتر نفسي اصاب الرقبة بتوتر عضلي ، واحيانا قد يرجع سبب هذا الالم والتقلص العضلي الى وجود التهاب بفقرات الرقبة.   و واضاف الجبوري  في حديثه الى (الزمان) في اي حال من الاحوال ، فان هذا الالم يستجيب الى درجة كبيرة الى المساج ، حيث يؤدي المساج الى تخفيفه وزيادة القدرة على تحريك الرقبة بارتياح بدرجة كبيرة ، لان حركات المساج وما يصحبها من دفئ تساعد على استرخاء العضلات المشدودة والتي هي مصدر الالم الفعلي .. ولكي يكون هذا المساج اكثر تاثيرا يجب العمل على زيادة تدفئة الرقبة اثناء جلسات المساج او بعدها ، سواء بدهان احد الكريمات المحتوية على زيت النعناع مثلا. او اخذ حمام دافئ عقب المساج ، او لف الرقبة بعد دهانها بالكريم بقطعة قماش من الصوف.  وافضل وضع لاجراء مساج الرقبة هو وضع الجلوس ، وتحتاج بعض خطوات التدليك الى الميل للامام والاستناد بالراس على وسادة موضوعة على حافة المقعد .  وقال الدكتور الجبوري انه نادرا ماتنجو اي عائلة من اصابة احد افرادها بنزلة برد خلال فصل الشتاء …ونزلة البرد الشائع لايعد مرضا خطيرا لكنه مقلق ، حيث يكون مصحوبا عادة بسعال متكرر  قد يستمر طوال الليل فيقلق الراحة ويسبب الارق  .وتدليك المصاب بنزلة برد ، سواء كان طفلا او بالغا يمكن ان يخفف من السعال من خلال ثلاثة تاثيرات — اولا – هو ان ضربات التدليك يمكنها ان تخفف الام عضلات الصدر الناتجة من السعال المتكرر او المصاحبة لنزلة البرد .. ثانيا — ان حركات التدليك الخفيفة يكمنها ان تساعد على زوال الاحتقان  وخروج الافرازات الناتجة عن العدوى المحتجزة بالممرات التنفسية  .. ثالثا- ان الدفئ الناتج عن المساج بصفة عامة يلطف المنطقة المصابة بوجه عام وساعد على التنفس بمزيد من الارتياح .  وهذا التدليك يمكن اجراؤه للاطفال والكبار .. ولكن مع مراعاة ان تكون حركات المساج خفيفة لطيفة بالنسبة للاطفال الصغار ، ولا يفضل احراء هذا المساج بالنسبةلمرض القلب او مرضى الربو الشعبي .. كل هذا يساعد على تخفيف الاحتقان ومساعدة التنفس بارتياح .

وعن علاقة المساج بآلام الرأس والصداع ، قال الاخصائي الجبوري ان

المساج يمكن ان يكون بمثابة اداة سحرية للتخلص من المعاناة من الصداع التوتري ، لكن ماهذا الصداع التوتري ؟  ان النوع الشائع من انواع الصداع ، انه الصداع المرتبط بالتوتر النفسي ، والقلق والعصبية ، ومشاكل وهموم الحياة ….. وناتج في حقيقة الامر عن حدوث توتر  اي تقلص بالعضلات المحيطة بالراس والعنق …والذي يوصف كانه غطاء ثقيلة يحزم الراس ويضغط عليها ، وقد يتركز في الخلف فوق الكفا. …. وكثيرا مايكون وقت حدوثه في نهاية اليوم بعد انتهاء فترة عمل طويلة بما يتخللها من اجهاد وضغوط نفسية ، وبممارسة التدليك في هذه الحالات باسلوب صحيح يمكن بث الاسترخاء في هذه العضلات المتوتره ، وبث الهدوء كذلك في العقل المتعب المتوتر .  افضل وضع لاجراء هذا التدليك هو الرقود على الظهر  . ويمكن الاستعانةً باي عدد من الاغطية بحيث يتوافر الدفئ ولكن مع ابقاء الكتفين عاريتين، كما يجب ان يكون الضوء خافتا . كذلك توفر الهدوء بمكان العلاج .

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close