نائبة ألمانية متطرفة تهاجم اللاجئين المسلمين

د ب أ

هاجمت نائبة ألمانية من اليمين المتطرف الشرطة واللاجئين المسلمين على شبكات التواصل الاجتماعي، خلال احتفالات العام الجديد.

لكن الرسالة حجبت على «تويتر» و«فيسبوك» في نهاية الأمر.

وأعلنت الشرطة الألمانية أنها رفعت شكوى على النائبة المسؤولة أيضاً في حزب «البديل لألمانيا» بياتريكس فون ستورش.

وقال متحدث باسم شرطة كولونيا، التي استهدفتها التغريدة، إن بياتريكس فون ستورش، قد توجه إليها تهمة «التحريض على الكراهية».

وفي رسالة بثتها على حسابيها في «تويتر» و«فيسبوك»، بعد احتفالات العام الجديد، انتقدت النائبة مبادرة شرطة كولونيا إلى نشر رسائلها التحذيرية والإعلامية إلى السكان باللغة العربية أيضاً خلال الاحتفالات بالعام الجديد.

وتساءلت بياتريكس فون ستورش بغضب «ماذا يحصل في هذا البلد؟ لماذا باتت الشرطة تنشر رسائلها الرسمية باللغة العربية؟».

وأضافت «هل تتوجه بهذه الطريقة إلى جحافل البرابرة، المسلمين والمغتصبين، حرصاً منها على تملقهم؟».

وعمدت خدمتا «تويتر» و«فيسبوك» إلى سحب الرسالة المثيرة للجدل من حسابي النائبة، بموجب قانون جديد في ألمانيا يهدف إلى تحسين مكافحة التحريض على الكراهية على شبكات التواصل الاجتماعي.

وفي هذا الإطار، انتقدت بياتريكس فون ستورش «نهاية دولة القانون في ألمانيا».

ووصل حوالي 1,5 مليون طالب لجوء إلى ألمانيا منذ 2015، خصوصاً من سوريا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close