مقتل امرأة فرنسية صعقاً بالهاتف داخل الحمام

باريس –

لقيت سيدة فرنسية حتفها صعقا بالكهرباء خلال وجودها في حوض الاستحمام واستخدامها الهاتف المحمول أثناء شحنه. وذكر موقع «ذا لوكال» الإخباري الأوروبي أن السيدة، كانت في أيامها الأخيرة من الحمل، توفيت أثناء الاستحمام إثر استخدامها هاتفها الذكي الذي كان موصلا بالكهرباء في ذلك الوقت، وقد فشلت الفرقة الطبية في إنعاشها، وقد عانت من سكتة قلبية كما لم يتمكنوا من إنقاذ جنينها. ووقع الحادث، في منزل السيدة «21 عاما» وكانت على وشك الولادة في بلدة «سان- مارتان – ديريس» بالقرب من مدينة جرونوبل. وقد عثر زوجها عليها مغمورة وغير واعية في «البانيو» هذا الأسبوع، وكان قد خرج مسرعا من المنزل من دون مفاتيحه واضطر لكسر الباب الخارجي عندما لم ترد زوجته على الباب. وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادث ولكن يعتقد أنها ماتت صعقا بالكهرباء بعدما عثر على الهاتف المحمول الخاص بها قريبا جدا من حوض الاستحمام. وكان خبير فرنسي قد حذر من استعمال الهاتف النقال خلال الاستحمام لأن الإنسان يكون مبتلا، ونصح الأشخاص بعدم اصطحاب أي أجهزة كهربائية داخل الحمام..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close