ماذا تعرفين عن المولود المبتسر؟

نسمع كثيراً عن الأطفال المبتسرين أو “الخدّج”، ولا نعرف المعنى الحقيقي لهذه الكلمة وما يترتب عليها، فمن هو الطفل المبتسر أو الخديج؟ وما السبب في ولادته المبكرة؟ وكيف يمكن التعامل معه؟ وما هي الأضرار التي قد تترتب على ولادته؟ هذا ما أخبرتنا به أخصائية الأطفال نارة شلاش طبيبة أطفال في مستشفى الدكتور سليمان الحبيب الطبي

الطفل المبتسر “الخديج”
من المعروف أن الجنين يحتاج لاكتمال نموه بشكل طبيعي إلى تسعة أشهر كاملة، أي ما يعادل الأربعين أسبوعاً، والطفل المبتسر هو الطفل الذي يولد قبل ذلك، ويعتبر طفلاً خديجاً، وفي هذه الحالة يكون الجنين غير مكتمل النمو بشكل طبيعي، ويحتاج للرعاية الخاصة، فالمواليد في الأسبوع الـ٣٢ (أي الشهر السابع) قد يكونون غير قادرين علي الرضاعة أو التنفس أو البقاء دافئين، أما الأطفال الذين يولدون قبل ذلك فيكونون في خطر ويواجهون مشاكل صحية حادة.

أسباب تؤدي إلى ولادة الخديج
تتعدد أسباب الولادة المبكرة، ومن هذه الأسباب: تعرض الحامل لصدمة عصبية أو نفسية، أو بسبب الحمل والولادة عدة مرات متتالية بفترات متقاربة، أو وجود تشوهات في الجنين، أو إصابة الأم بالاضطرابات الهرمونية أو الغذائية التي تسبب فقر الدم، أو الإصابة ببعض الأمراض كالسكري أو السل أو الزهري.

الأمهات المعرضات للولادة المبكرة
الأمهات اللواتي تعرضن للولادة بشكل مبكر في الولادات السابقة هن الأكثر عرضة لولادة طفل مبتسر، بالإضافة للأمهات اللواتي تعرضن لحالات إجهاض سابقة، كذلك الأمهات اللواتي يعانين من مشكلات خلقية في شكل الرحم أو عنق الرحم، والأمهات اللواتي قمن بإجراء عمليات جراحية في الرحم من قبل.

أعراض الولادة المبكرة
الشعور بثقل أسفل البطن، وألم في أسفل الظهر، بالإضافة لحصول الانقباضات والتقلصات المنتظمة، وتسرب السائل الأمينوسي بغزارة من الرحم.

العناية بالخديج
يوضع الطفل المبتسر وقت ولادته في الحاضنة حتى يتم اكتمال نموه بشكل جيد، ويطلب من الأم أن تقوم بين الحين والآخر بوضع واحدة من يديها على رأسه والأخرى على بطنه أو ظهره وتلمسه برفق حتى يشعر بالأمان وتتوطد العلاقة بين الأم والطفل، وإذا لم يكن قادراً على الرضاعة الطبيعية، فعلى الأم أن تقوم بشفط الحليب وإعطائه للطفل من خلال زجاجة الرضاعة؛ لأن ذلك يساعده على استكمال نموه، ويسمح للأم بعد فترة معينة بتدليك طفلها، مما يساعد على تسريع النمو وتقوية العظام.
الوقاية من إنجاب طفل مبتسر
هناك بعض الاحتياطات التي تنصح بها الأم الحامل، مثل: الراحة، وعدم إجهاد النفس وحمل الأشياء الثقيلة، بالإضافة لأهمية حرص الأم على متابعة الأمراض المزمنة ومعالجتها، ومباعدة فترات الحمل، والحرص على أخذ الفيتامينات والمكملات الغذائية خلال فترة الحمل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close