صوت القدس الى دعاة العروبة

صوت القدس

الى دعاة العروبة

شعر عدنان عبد النبي البلداوي

في عُتمة الليل لاتُسْـتنهَضُ الظـُلَمُ

ولا السّرابُ إذا استنطقتموه فـَمُ

إنّ الجراحات في أعماقها غضبٌ

إذا التراخي غزا تدوي وتختصمُ

دعـوا التخبـّطَ فـي أجواء خاوية

تُرْبي الترهّلَ حتى تطمع البُـهُـمُ

ان العروبة أسمى مـن تلـوّنكم

والحق أبلجُ مهما التفّتْ الظُّـلَـمُ

ضجّتْ منابرُكم تستنكرون بها

وقد هجرتم عـزيزا مسَّه السَـقمُ

يشكو الظليمة حتـى هبَّ مُـلتحِفا

ضـوءَ النهار ينادي أين سيفكُـمُ

إنّ الشعارات لاتـُجدي بـلا هِـمَمٍ

كم من فصيحٍ ولكن ليس يضطرمُ

تجاهلوك فــوا حزناه يـاوطنـي

من أجل إرضاءِ أسيادٍ لهم صَنمُ

كم صيحةٍ من ثنايا القلب قد وجمت

لمّا تلاقت بمن فــي اذنه صممُ

يامـــن يـلوذ بأذيـالٍ مُـنَجَّـسَةٍ

لاينفعُ الهَوَجُ الآعمى ولاالنـدمُ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close