اﻹعلام السعودي يحاول احياء داعش

نعيم الهاشمي الخفاجي
المتابع إلى اﻹعلام الداعشي السعودي يكتشف أن هذا اﻹعلام يحاول أحياء داعش من خلال عرض أفلام حول قيام داعش في عمل استعراض للدواعش في منطقة تقع غرب الموصل، بلا شك داعش موجودين وهم نفسهم فلول البعث وجيش الراشدين وهم نفسهم فيلق عمر وتنظيم القاعدة وكتائب ثورة صبحة ونفسهم ثوار العشائر الغجرية الذين اعطوا اﻷمان لأبنائنا في تكريت وقتلوهم في جريمة سبايكر ﻷسباب طائفية قذرة وهم نفسهم داعش وهم نفسهم في أي اسم آخر يتم تسويقه في المستقبل، أصل القتل واﻷرهاب اسبابه طائفية وقومية تستهدف الشيعة بشكل خاص بكل قومياتهم العربية والفيلية والتركمانية، متى يكف ساستنا المبجلين عن تغطية جرائم اﻹرهابين ومصارحة جماهيرهم أن سبب القتل وانعدام الخدمات والفقر وطياح الحظ هم فلول البعث دون غيرهم ولايمكن اقامة دولة مستقرة مع هؤلاء القتلة، ليس كل سني ارهابي لكن كل الارهابيين سنة، ينبغي التعاون ودعم السني الغير مرتبط مع اﻹرهاب، لكن كل واجهات انفسنا هم مرتبطون مع الارهاب، قناة الجزيرة عرضت فيلم الى نازحين في شرق الموصل يرفضون العودة للموصل بحجة وجود ميليشيات شيعية لذلك نقول إلى قناة الجزيرة النازحين الذين يرفضون العودة للموصل بحجة وجود ميليشيات هؤلاء عوائل الدواعش والنساء هن نساء جهاد النكاحي بالتأكيد هؤلاء لم يرجعوا الى الموصل ليس خوفا من ميليشيات الشيعة وانما خوفا من ضحاياهم السنة الذين قتلهم الدواعش كفا تدليس مع تحيات نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close