أحداث وقرارات في 2017 غيرت حياة المرأة السعودية

| الثلاثاء 09-01-2018

لا شك أن 2017 هو عام المرأة السعودية بجدارة؛ حيث شهد أحداثًا وقرارات مهمة غيرت مسار حياة الكثير منهن، وتعتبر أيضًا من السنوات التي ناصرت المرأة في كافة المجالات؛ لذا حرصت «سيدتي» على جمع أحداثها وطرحها لكم في هذا التقرير.

ضبط زواج القاصرات:
ضبطت الجهات التشريعية في السعودية الإجراءات الخاصة بزواج القاصرات، أهمها: قصر الإذن بالزواج لمن هم في سن السابعة عشرة وما دونه للمحكمة المختصة، وذلك بتقديم طلب الزواج من الفتاة نفسها أو والدتها أو وليها الشرعي.

تنظيم صندوق النفقة للمطلقات والأبناء:
أقر مجلس الوزراء تنظيم صندوق النفقة، وربطه مباشرةً بوزارة العدل؛ تجنبًا لتأخير النفقة على المستفيدين، بالإضافة إلى الصرف المؤقت للمستحق من المستفيدين قبل صدور الحكم.

تمكين المرأة من الخدمات، دون اشتراط موافقة ولي الأمر:
حيث يهدف هذا القرار إلى تيسير استفادة المرأة من الخدمات، دون اشتراط موافقة ولي الأمر، -عندما لا يكون هناك سند نظامي بهذا الطلب- وفقًا لأحكام الشريعة الإسلامية.

السماح للمرأة بقيادة السيارة:
في يوم الثلاثاء الموافق 26 سبتمبر من عام 2017، صدر قرار سامٍ سيذكره التاريخ على مر الأجيال، يقضي بالسماح للمرأة السعودية بقيادة السيارة؛ حيث شمل القرار توجيهًا إلى إدارة المرور بالبدء في إصدار رخص القيادة للنساء، من تاريخ 24 يونيو 2018.

سن نظام مكافحة التحرش:
وجه خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله ورعاه- وزير الداخلية بإعداد نظام لمكافحة التحرش للجنسين.

قرار ممارسة الرياضة بمدارس البنات:
صدر قرار يسمح بممارسة الرياضة في مدارس البنات من قبل وزير التعليم، الدكتور أحمد العيسى، والبدء بتطبيق برامج التربية البدنية بمدارسهن؛ وفقًا للضوابط الشرعية.

السماح للعائلات بدخول المنشآت الرياضية:
سمحت الهيئة العامة للرياضة بدخول العائلات للملاعب الرياضية بالسعودية؛ تماشيًا مع توجهات القيادة الرشيدة.

قضايا إثبات الحضانة:
شهد 2017 «إثبات الحضانة»، الذي يضمن الشهادة والإنهاء بأن يكون الطفل في حضانة والدته، ولا يوجد منازع، دون الحاجة لرفع دعوى؛ حيث أوجبت وزارة العدل إثبات حضانة الأم لأبنائها، بما ليس فيه خصومة، والإنهاء دون الحاجة لرفع دعوى.

تمكين القانونيات من الوظائف بمكاتب العدل:
سعت وزارة العدل لتفعيل دور المرأة وإعطائها فرص التوظيف الرسمي لأول مرة؛ للعمل بالمحاكم وكتابات العدل بالمدن الرئيسية؛ تماشيًا مع رؤية المملكة، الجديدة ومتطلبات المرأة السعودية المتزايدة، ووفقًا للمنطلقات الشرعية والنظامية المعمول بها في البلاد.

دخول المرأة بطولة الشطرنج الدولية:
لأول مرة في تاريخ المملكة العربية السعودية، تتنافس نساء سعوديات على بطولة دولية للشطرنج، كما استضافت البطولة لاعبين ولاعبات من مختلف أنحاء العالم إلى المملكة؛ حرصًا على تخفيف القيود الاجتماعية، وتوفير تجربة أكثر غنى للنساء السعوديات وغير السعوديات.

تدريب الفتيات بشركات الطيران:
شهد هذا العام أيضًا فسح المجال للفتيات بالتدريب في إحدى شركات الطيران بجدة، كـ شركة «مارشلر»، والتي تعمل بتوجيه الطائرات على أرض ساحة المطار، كما حرصت الهيئة العامة للطيران المدني على تشجيع السعوديات للعمل بالمرافق والإدارات بالمطار، وذلك بعد حصولهن على رخص عمل فنية من الإدارة المعنية؛ وفقًا للضوابط والقواعد الشرعية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close