رئيس البرلمان يعاقب نائبين اشتبكا مع نائب مقرّب منه

وجّه رئيس البرلمان سليم الجبوري، أمس الأربعاء، بتعليق حضور نائبين عن كتلة الأحرار وإحالتهما الى لجنة تطبيق قواعد السلوك النيابي على خلفية اشتباكهما بالايدي مع النائب مثنى السامرائي خلال تأديته اليمين الدستورية.

قال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس النواب سليم الجبوري، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن”مجلس النواب العراقي يسعى الى القيام بمهامه التشريعية بإقرار القوانين المهمة التي تستدعي من الجميع وقفة جادة ومسؤولة لإقرارها، خاصة وإنه أمام تحديات كبيرة تفرض على جميع الاطراف السياسية الابتعاد عن إثارة الخلافات والصراعات التي يراد منها إعاقة عمل المجلس من خلال افتعال مشاكل حول ملفات إجرائية يعمد إليها البرلمان بشكل دائم وفقاً للدستور والنظام الداخلي للمجلس”.
وأضاف مكتب رئيس البرلمان ان”ما جرى في جلسة يوم الاثنين الموافق الثامن من كانون الثاني الجاري، من قبل بعض السادة النواب ونخص منهم (النائبين رياض غالي وعواد العوادي) بعد إثارتهما لغطاً تجاوز السياقات القانونية خلال الجلسة التي تضمنت التصويت على احد النواب البدلاء التابعين لاتحاد القوى العراقية، قرر رئيس مجلس النواب وفقاً لصلاحياته الدستورية والقانونية شطب أقوال النواب (المذكورة أسماؤهم أعلاه) من جلسة يوم الإثنين الماضي”.
وأوضح مكتب الجبوري انه”علق عضويتهم لمدة 15 يوماً، واستقطاع عن الايام التي تعلق بها عضويتهم مبلغاً بقدر ما يستقطع عن النائب المتغيب من دون عذر مشروع”.
وكشف مكتب رئيس مجلس النواب عن”إحالة الموما إليهم الى لجنة تطبيق قواعد السلوك النيابي لغرض التحقيق في المخالفة المسندة إليهم وفرض ما يتناسب من عقوبة قد تصل الى إسقاط العضوية”.
وكانت جلسة مجلس النواب، التي عقدت يوم الإثنين، شهدت اشتباكاً بالايدي بين ثلاثة نواب من كتلة الاحرار مع النائب عن تحالف القوى مثنى السامرائي أثناء تأدية الاخير اليمين الدستورية كبديل عن النائب المستقيل مطشر السامرائي.
ودعا رئيس مجلس النواب حينها الى إنزال أقصى العقوبات بحق من لا يلتزم بالنظام العام المتبع خلال جلسات البرلمان. وردّ تحالف القوى على الحادثة بتعليق حضوره في جلسات البرلمان، مشترطاً تقديم النواب الثلاثة اعتذاراً رسمياً.
وقال تحالف القوى العراقية، في بيان نشرته (المدى) الثلاثاء، ان”ما قام به ثلاثة نواب وهم كل من عواد العوادي ورياض غالي وحسن سالم من محاولة الاعتداء بالأيدي على مثنى عبد الصمد السامرائي أثناء تأدية اليمين الدستورية باعتباره البديل للنائب المستقيل مطشر السامرائي وعلى نائب آخر من الكتلة وفقاً للقانون”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close