وزير بريطاني: إقليم كوردستان يتعرض لضغوط اقتصادية من داخل العراق وخارجه

أكد وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ، أليستر بيرت، امس الثلاثاء، أن إقليم كوردستان يتعرض إلى ضغوط اقتصادية من داخل العراق وخارجه، داعياً حكومته بلاده إلى عدم دعم طرف على حساب طرف اخر في العراق.

وقال الوزير البريطاني خلال مشاركته في جلسة خاصة لبرلمان بلاده بعنوان “الموقف البريطاني أمام الحلم الكوردي”: لدينا علاقات تاريخية مع الكورد في العراق، وينبغي أن يكون لنا أهداف مشتركة مع الكورد كونهم كانوا في الجبهات الأمامية في الحرب ضد داعش”.

وأوضح بيرت أنه “ينبغي أن نحصل معلوماتنا حول القضايا الرئيسية في إقليم كوردستان من الأطراف السياسية التي تعاملنا معها خلال 20 عاماً”.

وأشار إلى أنه “يجب أن نعترف أنه بعد الاستفتاء في إقليم كوردستان وصلت معلومات مختلفة وغير صحيحة الى وزارة الخارجية البريطانية من جهات تريد أن تستفيد من الأوضاع في كوردستان”.

ودعا الوزير البريطاني حكومة بلاده إلى عدم دعم طرف على حساب طرف اخر في العراق”، مشدداً على أن “قطع حصة إقليم كوردستان من الموازنة من قبل الحكومة العراقية يزيد مدة الخلافات”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close