((تعامل حقير وغير اخلاقي من قبل الجهات الأمنية في مطار بغداد اتجاه المواطنيين الكورد وخاصة القادمين من اوربا باتجاه كوردستان))

…..في كل بلدان العالم هناك ترتيب لمكانة جوازات الأوربية والأمريكية والكندية والبريطانية ،هناك دول بوليسية متغطرسة لاتحترم الجواز الأجنبي لكن حتى هذه الدول تتعامل باحترام مع بعض من جوازات الدول الأوربية ومع حاملي هذه الجوزات .لكن بالمقابل دولتين فقط لاتحترم حاملي الجوزات الأوربية وهي ايران والعراق التابع لإيران يعني نفس النظام البوليسي القمعي يحكم دولتين في ان واحد بقيادة ولي الفقيه . قراءت عدة مقالات في صوت العراق عدة مقالات تنتقد تعامل رجال الأمن في مطار اربيل مع المواطنيين العرب هذا الانتقاد كان في زمن الحرب على داعش ، بالحقيقة هذه الإجراءات المشددة كانت لمنع دخول اي عربي او اجنبي داعشي عبر مطارات كوردستان لكن يبدوا ان هذا الإجراء لم يرق لاتباع داعش وبدءوا بشن حملة إعلامية اتجاه حكومة كوردستان وتشويه صورة مطار اربيل هذا كان تسقيط مبرمج من قبل أعداء اليوم.لكن بعد إغلاق مطاري اربيل والسليمانية بدء توجه الكورد القاطنين في الدول الغربية يعاملون في مطار بغداد بعنصرية وقحة لاتنم عن خلق واخلاق أناس من زمن كانوا يدعون انهم أصدقاء للكورد لكن تبين ان هولاء معجونين بالكره والعنصرية والشوفينية واتضح ان نظام صدام وجلاوزة البعث ارحم ارحم وأشرف وأكثر إنسانية من هولاء اتباع ولي الفقيه في مطار بغداد .الذي جعلني اكتب اليوم لان المعاملات السيءة والغير إنسانية وهذا رءيته بعيني في مطار بغداد ان شخص كوردي مقيم في السويد وجوازه سويدي وداخل للعراق من مطار بغداد وذاهب لاربيل لان والده كان مريض ثم توفي والده تاخر الرجل لمدة شهر ونصف لا اعرف السبب العاءلي المهم انه تاخر وعند عودته من مطار بغداد قالوا له اين كنت كل هذه الفترة فالرجل اظهر لهم شهادة وفاة والده ثم بدءًا بالاستهزاء والضحك عليه و ارموا الجواز له وقالوا له يجب ان تدفع غرامة قدره ثمانية ملاين دينار عراقي عند ذلك تخرج والا ارجع من الجهة التي اتيت ارجع خلي مسعود يدفعلك فلوس العراق يمه هذا نصا ما قالوه لمواطن بسيط لا علاقة بالسياسة ولابمسعود وغير مسعود والرجل في السويد من سنة ١٩٨٩يعني مايقرب الثلاثين سنة.هل فعلا ان محافظ العراق حيدر العبادي التابع لدولة ايران يعاقب الشعب الكوردي بهذه الطريقة النازية الهتلرية اتجاه شعب هم من أوصلوا حزب الدعوة للحكم ام انه عقاب الشعب الكوردي تأتي من جهات هو غير كفوء وهو غير قادر على عصيان أوامرهم …اقول لحكام الشيعة لقد غدرتم و خنتم الحسن والحسين و اولادهم ذرية الامام علي عليه السلام طبعا كانوا اجداد أجدادكم من خانوا ،خيانة الكورد بالنسبة لكم طاعة عمياء لأسيادكم .لكن والله والله انتقام الرب لكم وانتقام الله لكم سيكون أشد من انتقام البعثيين لأنكم اثبتم انتم كنتوا مدرسي صدام بالشوفينية والعنصرية والنازية والاجرام والقتل (وبشر القاتل بالقتل) اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس تذكر قدرة الله عليك………..

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close