مصادر: اتفاق مبدئي مع بغداد بإنهاء الحظر الدولي على مطارات كوردستان بهذا الموعد

أفادت مصادر مطلعة في حكومة إقليم كوردستان يوم السبت ان اجتماعات وفد الإقليم الذي زار بغداد قد افضت لاتفاق مبدئي لإنهاء الحظر على الرحلات الدولية على مطاري أربيل والسليمانية.

وقالت المصادر اليوم، ان وفد كوردستان توصل الى اتفاق مبدئي مع بغداد على رفع الحظر على الرحلات الدولية في يوم 25 من الشهر الجاري.

وأضافت المصادر ان ملامح الاتفاق ستتضح اكثر في الاجتماع المقبل بين الجانبين.

وكان وفد حكومة اقليم كوردستان الذي زار بغداد في وقت سابق من اليوم عن اجراء محادثات وصفها بالإيجابية مع الحكومة الاتحادية، معلنا ان وفدا من بغداد سيتوجه الى اربيل بعد غد الاثنين للتباحث بشأن النقاط التي تم الاتفاق على مناقشتها بغية التوصل لاتفاق بشأنها.

وجاء في بيان للوفد الكوردستاني، انه اجرى مباحثات مع لجنة خاصة من الحكومة الاتحادية باشراف وزير الداخلية قاسم الاعرجي، واصفا المحادثات بانها ايجابية.

واضاف البيان ان الاعرجي اكد خلال الاجتماع على معالجة الخلافات بين اربيل وبغداد وضرورة ادارة المعابر الحدودية والجمارك والمطارات والسدود وفقا للدستور والقانون، حسب وصفه.

ونوه البيان الى ان وزير داخلية الاقليم كريم سنجاري الذي يترأس الوفد الكوردستاني اكد انه خلال المباحثات قام ممثلو وزارة الداخلية وسلطة الطيران المدني وهيئة المعابر الحدودية ومديرية السدود ومديرية المخابرات بطرح جميع ملاحظاتهم الاساسية والرئيسة بخصوص تنظيم العلاقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم، مشيرا الى ان المباحثات كانت مكثفة وواضحة مع حكومة بغداد بشأن النقاط التي عرضها اعضاء الوفد الحكومي.

وتابع البيان انه في ختام اتفق الجانبان على تنظيم اجتماع ثنائي آخر على ضوء النقاط التي اتفقا عليها، لافتا الى انه تقرر ان يكون الاجتماع المقبل في يوم الاثنين المقبل في اربيل من اجل ان يحرر الجانبان محضرا شاملا بالمعالجات والحلول التي يتم الاتفاق عليها ورفعها المشكلات التي تحتاج الى قرار من مجلس الوزراء وضرورية لادارة النشاطات التي تجري في المعابر الحدودية والمطارات المدنية والسدود.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن قد اعلن في وقت سابق من اليوم عن عقد اجتماع “مثمر” جمع وفد حكومة إقليم كوردستان برئاسة وزير داخليته كريم سنجاري مع وفد الحكومة العراقية برئاسة وزير الداخلية الاتحادي قاسم الاعرجي، كاشفا عن عقد اجتماع ثان بين الوفدين يوم الاثنين المقبل من دون ان يحدد المكان.

يشار الى ان وفد من حكومة كوردستان يرأسه وزير الداخلية الإقليم كريم سنجاري قد وصل في وقت سابق من اليوم الى العاصمة بغداد، من اجل التفاوض على إدارة مشتركة للمنافذ والمعابر الحدودية البرية والمطارات.

وهذا هو الوفد الرسمي الأول لكوردستان الذي سيزور بغداد بعد الاستفتاء الذي اجري يوم 25 من شهر أيلول عام 2017، والذي ايدّ فيه 93% من المصوتين على الاستقلال عن العراق، واتخذت بغداد بعدها عدة إجراءات عقابية بحق الإقليم منها حظر الرحلات الدولية عن مطارت كوردستان.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close