نائبة تدعو لانهاء عقد “تكسي بغداد” وابرام عقود تنافسية لشركات عدة

دعت عضو لجنة الخدمات والاعمار النيابية صباح التميمي، السبت، الى إلغاء عقد “تكسي بغداد” وابرام عقود تنافسية بين عدة شركات لضمان النوعية الافضل بالخدمة وبأسعار أقل، فيما عدت أخذ مبالغ كبيرة كإجرة نقل لمسافات بسيطة بأنه “احتكار وظلم”.

وقالت التميمي في حديث  إن “قضية النقل من والى المطارات هي مرحلة مهمة لتقليل أعباء المسافرين، وهي بحاجة الى تنافس بين شركات للحصول على افضل الخدمات واقل الاسعار بما لايثقل كاهل المواطن”، مبينة أن “انهاء عقد تكسي بغداد، كونه عقد احتكاري، هو أمر ندعمه بقوة”.

  • واضافت التميمي، أن “المشكلة لدينا خلال صياغة العقود انه لم يتم الاخذ بنظر الاعتبار تحديد مدة معينة للانهاء او شروط الجزاء في حال الاخلال بها او انهاءها قبل مدتها لأسباب ضرورية”، مؤكدة “اننا نتابع عقد شركة تكسي بغداد وندعم وضع عدة شركات كتكسيات او باصات او خطوط سكك حديد للحصول على نوعية بالخدمة وانخفاض بالكلفة”.

    واشارت التميمي الى أن “مايجري الان من اخذ مبالغ كبيرة كاجرة نقل لمسافات بسيطة هو احتكار وظلم وقد قمنا باللجنة بفتح هذا الملف”، مشيرة الى أن “أحد المستثمرين قدم خدمة مجانية للمواطنين من بوابة دخول المطار لنقل حقائبهم وتخليصهم من اعباء التفتيش والنقل في خطوة منه لدعم عمل الخطوط الجوية لكن العرض الذي تقدم به تم الرد عليه بالرفض لاعذار واهية فقط لضمان بقاء فوائد المستفيدين من تكسي بغداد وغيرها من الطرق الملتوية للربح غير المشروع”.

    وكان وزير النقل كاظم فنجان الحمامي وجه، الجمعة (7 تموز 2017)، بإيقاف عمل “تكسي البصرة” العاملة في مطار البصرة الدولي، عازيا سبب ذلك إلى غلاء أسعارها و”استغلالها” للمسافرين وعدم تقديمها الخدمات المطلوبة.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close