إطلاق سراح 23 سجيناً في أربيل تطبيقاً لقانون العفو العام

ضمن إطار تطبيق قانون العفو العام الذي أقره برلمان كوردستان مؤخراً، تم إطلاق سراح 23 سجيناً محكوماً في أربيل.

يوجد في إقليم كوردستان 4196 سجيناً محكوماً ويُتوقع أن يشمل العفو العام 1400 منهم، ومن بين هؤلاء هناك 550 سجيناً في أربيل والسليمانية و 300 في دهوك سيشملهم العفو العام.

وكمرحلة أولى تم إطلاق سراح 23 سجيناً من سجن إصلاح الكبار في أربيل شملهم العفو العام. يقول عبدالرحمن البالغ من العمر أربعين عاماً والمحكوم بالسجن ست سنوات حسب المادة 443 من قانون العقوبات، إنه كانت لاتزال أمامه سنة أخرى لينهي مدة محكوميته لكن العفو شمله أسوة بعشرات المحكومين الآخرين.

وقد شُكّلت أربع لجان لتطبيق قانون العفو العام في إقليم كوردستان، واللجنة الموجودة في أربيل تتألف من ممثلين عن وزارات العدل والداخلية والعمل والشؤون الاجتماعية وهيئة حقوق الإنسان ومجلس القضاء والادعاء العام. وأمام تلك اللجان أعداد كبيرة من ملفات المحكومين التي يجب البت فيها خلال ثمانية أشهر.

خلال الفترة بين العامين 2005 و 2012 صدر عفو عام لمرتين وأديا معاً إلى الإفراج عن عدد من المحكومين، وبعد ذلك بخمس سنين، أقر برلمان كوردستان بالاجماع في 17 كانون الأول 2017 ثالث عفو عام عن المحكومين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close