كوريا الجنوبية تستعد لحظر «البيتكوين»

كوريا الجنوبية هي واحدة من أكبر الأسواق للعملات الافتراضية، وهي ثالث دولة في العالم، بعد اليابان والولايات المتحدة، حيث تتم معظم تحويلات البيتكوين، العملة المشفرة الأكثر أهمية حتى الآن. إلا أن الحكومة تريد وقف هذه الظاهرة.

وأعلن وزير العدل بارك سانغ كي، في مؤتمر صحفي يوم الخميس الماضي، أن العملات الافتراضية تشكل “مخاوف كبيرة” للسلطات، لذا يتم الإعداد لـ”مشروع قانون يمنع تجارة العملات المشفرة من خلال التحويلات”، بحسب BBC Mundo.

كما قال الوزير إن هذه العملات الافتراضية تخل بسيطرة الدول والجهات المسؤولة عن الإشراف على الأسواق المالية.

وقال مسؤول صحفي لوكالة رويترز للأنباء، إن هذا الإجراء اتُّخذ بعد “بحثه بشكل موسع” مع العديد من المؤسسات الحكومية، بما فيها وزارة المالية والجهات الرقابية المالية.

بدأت الشرطة والنيابة العامة في البلد الآسيوي في التحقيق هذا الأربعاء مع Bithumb وCoinone، وهما من أهم أماكن بيع بيتكوين في البلاد (وفي العالم)، وداهمت مقرهما الرئيسي بزعم التهرب الضريبي.

وقال بارك سانغ كي “توفر تجارة العملات الافتراضية عمولات ضخمة في كوريا الجنوبية، وتظهر هذه النتيجة سلوك القطيع ومدى قوة الطلب هنا”.

بعد هذا الإجراء، انخفضت قيمة بيتكوين بنسبة 7%، وهبطت قيمتها لأقل من 13,000 دولار أميركي، على الرغم من أن ذلك قد لا يكون السبب الوحيد.

وفي يوم الإثنين الماضي، ذكر مدير لجنة الخدمات المالية أنه يتم تنفيذ عمليات تفتيش لستة بنوك محلية تقدم حسابات بعملات افتراضية.

وقال تشوي جونغ-كو، مدير لجنة الخدمات المالية (FSC)، إن “العملات الافتراضية غير قادرة حالياً على العمل كوسيلة دفع، وتستخدم لأغراض غير مشروعة مثل غسل الأموال والاحتيال وعمليات الاحتيال الاستثمارية”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close