باحثون أميركيون يقتربون من صناعة كبسولات منع الحمل للرجال

اكتشف باحثون في الجمعية الأميركية “أي سي أس”، مستخلصا نباتيا معينا يمكن أن يكون حلا للحد من خصوبة الرجال مشابها لمانع الحمل عند النساء.

وبحسب الخبر الذي نشرته صحيفة “إندبندنت” البريطانية، اليوم (19 كانون الثاني 2018)، أظهر تقرير نشر في مجلة الكيمياء الطبية “أي سي أس”، أن “Ouabain”، وهو مستخلص من مادة سامة، يقلل حركة أيونات الصوديوم والكالسيوم، ويرتبط ببروتين مهم في الخصوبة.

وتنتج هذه المادة بشكل طبيعي في الجسم على مستوى منخفض، ويعتقد العلماء أنها تساعد أيضا في الحفاظ على مستويات ضغط الدم؛ لذلك فإنه يوصف أحيانا لعلاج المرضى الذين يعانون من نوبة قلبية.

وقد أظهرت الأبحاث السابقة أن “ouabain” يمكن أن تقلل من الخصوبة لدى الرجال، ولكن الخبراء حذروا من أنه إذا تم أخذ جرعة عالية منها، فيمكن أن تتسبب بتلف في القلب، وبالتالي لا يمكن أن تستخدم كوسيلة منع الحمل وحدها.

ودفع هذا الأمر العلماء إلى تصميم بديل عن “ouabain” يشكل خطرا أقل على القلب، ويركز فقط على اندماجه بروتين معين موجود في الحيوانات المنوية.

وتمكنوا في وقت لاحق من تطوير طريقة ناجحة وآمنة لمنع الحمل باستخدام المستخلص النباتي؛ من خلال سلسلة من الاختبارات التي أجريت على الفئران.

وعلى الرغم من أن البحوث مستمرة على حبوب منع الحمل للذكور، ألا انه غير متوفر حتى الآن. ومع ذلك، وجدت دراسة حديثة نشرت في مجلة صحية أميركية أن حقن موانع الحمل يمكن أن تكون فعالة بنسبة 96 في المئة في الحد من خصوبة الذكور، على الرغم من الآثار الجانبية الشائعة.

أ.أ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close