متى كاد تنظيم داعش ينجح في إغتيال العبادي

بغداد. هادي جلو مرعي

كشف مراسل ميداني كان يرافق رئيس الحكومة العراقية أثناء عمليات طرد عناصر تنظيم داعش من الفلوجة في العام 2016 عن خطة كان التنظيم أعدها على عجل لإغتيال رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي عندما كان في أحد أخطر الأحياء السكنية التي مايزال التنظيم في حينه قريبا منها.

حيدر شكور وهو مراسل حربي قال للصحفي هادي جلو مرعي في لقاء خاص، إنه كان رفقة رئيس الوزراء حيدر العبادي واللواء عبد الوهاب الساعدي الذي يعد أحد أبرز القادة الميدانيين الذين كسروا هيبة التنظيم في معارك القوات العراقية خلال أعوام 2016 و 2017 في حي النعيمية قرب حي الشهداء الأول والثاني قبل عشرة أيام من الإعلان الرسمي عن تحرير المدينة عندما نجح التنظيم على مايبدو بتحديد مكان تواجد العبادي فقام بعملية تعرض واسعة، وقصف بالهاونات للمنطقة التي تواجد فيها العبادي، وقادة ميدانيين بينهم الساعدي لكن القوات العراقية ردت بعنف على عناصر التنظيم وتمكنت من إنهاء خطرهم على الفور.

وأشار شكور الى إن العبادي جازف بحياته لأكثر من مرة وتواجد في مواقع متقدمة خلال معارك تحرير الأنبار والموصل وصلاح الدين وكان هدفه الأساس شحذ همم المقاتلين العراقيين لطريد عناصر داعش.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close