الاقتصاد العراقي بين الاستثمار الاجنبي وموتمر المانحين والعراقيين من السفله

يتحدث العبادي عن موتمر اعاده الاعمار والمانحين الذي سيعقد في الكويت في شهر شباط وكانه الحلم لتخليص العراق من مشاكله الاقتصاديه وهو في احسن الاحوال سيعد العراق بعده مليارات ستكون ديون اضافيه على الاقتصاد العراقي سيدفعها العراقيون من نفط الجنوب المنهوب واحسن مثال هي 12 مليار دولار من القرض البريطاني في العام الماضي الذي لم يودي الى تبليط طريق واحد او محطه كهرباء ولو بسيطه
ولكن بعمليه حساب بسيطه سنرى ان المشكله الحقيقيه هو وجود مجموعه سفله تدير وتسيطر على الاقتصاد العراقي واخسن مثال هو 850 مليار دولار التي هي واردات العراق من النفط وفقط من النفط بين 2005 و 2015 فاين ذهبت هذه الاموال لو فرضنا ان ماقيمته 350 مليار دولار دفعت رواتب للموظفين في هذه الفتره فالباقي هو 500 مليار دولار وهو مبلغ كبير وكبير جدا ولم نرى افتتاح اي مستشفى كبير او طريق سريع كبير او مطار عالمي او مصنع كبيراو مصفى نفط عملاقه
بعد اخراج رواتب الموظفين البالغه حوالي 350 مليار دولار
هذه 500 ملياردولارالباقيه كانت كافيه لبناءما لايقل عن نصف مليون وحده سكنيه حديثه (50م)و 200 ناطحه سحاب (200م )و طريق دولي سريع من زاخو للفاو(10م ) و خط سكه قطارسريع جدا من زاخو للفاو (20م )و 10 محطات توليد طاقه كبرى وتحليه مياه (20م) و 5 مصافي نقط كبرى (10م ) و10 مستشفيات على مستوى عالمي وكبرى(10م ) 3ملاعب عالميه بحجم ويمبلي في لندن( 5 م) و 5 مدن جامعيه عالميه ( 10م )و مطار يشبه مطار دبي العاشر على مستوى العالم (10م ) ومطار يشبه مطار حمد في الدوحه وهو من احسن مطارات العالم (5م)و عشرات الجسور الحديثه جدا (10م )و مترو بغداد (10 م) 200 طائره حديثه مختلف الاحجام بما فيها اير باص 380 العملاقه(20م ) و 2 مدن ترفيهيه بمثل ديزني (10م )و 2 برج بحجم برج زايد ( 10م ) و يبقى من هذا المبلغ العظيم حوالي 100 مليار دولار يمكن ان تستعمل لمختلف المشاريع الزراعيه والصناعيه او شراء اسثمارت في مختلف انحاء العالم
هل تعرفون اين هي اموال العراق- 60 مليار دولار هي حجم ثروه ال البرزاني و 5 مليار هي لعائله الطالباني و 12 مليار دولار لعائله النجيفي و 2 مليار دولار لعائله عمار الحكيم و عده مليارات الدولارات لكووايد مقتدى الصدر يشترون بها جزر ومدن كامله و مليار دولار لعائله الشهرستاني ومليار دولار لعائله حسين الصدر الذي اصبح يملك جزء كبير من مدينه الكاظميه عائله الكربولي مليار دولار عائله الفهدواي مليار دولار وايهم السامرائي مليار دولار وعائله صالح المطلك مليار دولار وعصام الاسدي ايضا ملياردولار وقد جمعت معظم الاموال من المشاريع الوهميه والرشاوي ومناقصات البنك الوطني لبيع العمله معظم هذه الاموال هربت الى الخارج والملاحظ انه لاتوجد اي تفرقه طائفيه او عرقيه في النهب والسلب
اضافه لذالك تم تعيين حوالي 500 الف موظف من العراقيين في الخارج والداخل بوظائف وهميه واعطائهم رواتب باثر رجعي ثم تم بعد ذالك وبعد 2الى 6 اشهر احالتهم الى التقاعد هذه العمليه كلفت الدوله العراقيه ما لايقل عن 50 مليار دولار اضافه للتعويضات التي دفعت لما يسمى المفصولين السياسين والمسفرين وابناء رفحه وابناء حلبجه ومنتسبي الامن الخاص التابع لصدام وهم بمئات الالوف
اضافه لكل هذا لايوجد مشروع استثماري واحد قد نجح في العراق واحسن مثال هو اسثمار النفط العراقي فبعد ان كان انتاج العراق من النفط هو حوالي 3 مليون برميل وعمال ومهندسين عراقين اصبح الانتاج بعد الاستثمار الاجنبي هو 4 مليون والفرق هو ان كل العمال والمهندسين اصبحو من الاجانب وبعد ان كان الانتاج يكلف الدوله العراقيه اقل من 3 دولارات اصبح يكلف الدوله العراقيه ما لايقل عن 23 دولار وبحساب بسيط نرى ان العراق هو الخاسرمن هذا الاسبثمار ولو كانت هناك اراده وطنيه خقيقيه لاصبح انتاج العراق الان اكثر من 5 مليون وبيد وطنيه خالصه وطبعا بوجود بعض الخبرات الاجنبيه
فعلينا كعراقيين ان لاننتظر كثيرا من موتمر المانحين او الاستثمار مادام هولاء السفله من يتحكم بالعراق والعراق نحو الاسوء الا اذا تم ازالت هولاء السفله والعوده الى استغلال و استثمارموارد العراق الاستغلال الامثل قبل التفكير بالاسثمار الاجنبي الذي سياتي طواعيه اذا كانت هناك ايادي وطنيه
دجام الاسدي

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close