منطقة الدورة ..الكهرباء والفردوس المفقود!!

حامد شهاب

انقطاعات الكهرباء في منطقة الدورة محلة 836 كادت تكون هي الأسوا في تأريخ العراق الحديث وتأريخ بغداد المعاصر هذه الايام ، حنى وصلت تلك الانقطاعات الى ساعات طوال، تمتد من 6 – 8 ساعات خلال النهار!!

ولا يدري أهالي الدورة، لماذا تتعامل وزارة الكهرباء ودائرة التوزيع مع أهالي منطقة الدورة وباقي احياء بغداد على هذه الشاكلة من اللامبالاة والاهمال لمناشدات أهالي تلك المناطق ، حتى جفت الصحف من عدد المقالات التي كتبناها عنها، بالرغم من اننا تريثنا منذ أشهر بالكتابة عن تلك الانقطاعات، لكن الاخوة في الكهرباء كما يبدو ، فسروا صمتنا على ان الكهرباء قد تحسنت هذا الشتاء، لكنها كانت الأسوأ من كل الأعوام!!

واكثر مناطق الدورة عرضة للانقطاعات الطويلة هي محلة 836 ، ولو احصينا عدد المقالات التي كتبناها عنها لهالكم العدد، ويبدو ان السيد وزير الكهرباء ولا دائرة الاعلام في الوزارة على اطلاع بما يكتب، وتصم اذانها وعيونها عنها لكي لايقال ان الناس وصلت الى حالة من الضجر والممل يشيب لها الولدان!!

أملنا ان تلتفت وزارة الكهرباء الى معاناة أهل الدورة..ويا سيادة وزير الكهرباء ويامدير عام توزيعها، لعلكم تصغون الى صرخاتنا بعد ان بلغ السيل الزبى هذا الشتاء الذي يعد الأسوا كما قلنا في كل سنوات الانقطاعات الرهيبة للكهرباء التي عاشها العراقيون، وهي ما تزال تتدهور يوما بعد آخر!!

ارحمونا ياكهرباء..يرحمكم الله!!

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close