أذربيجان تعلن عن عدد قتلاها في العراق وسوريا ومصير الاطفال

كشفت أذربيجان، اليوم الاثنين، أن نحو 300 من مواطنيها قتلوا في سوريا والعراق، بعد انضمامهم إلى الجماعات المتطرفة، التي تقاتل هناك.
وصرح نائب رئيس اللجنة الحكومية للعمل مع المنظمات الدينية سيافوش حيدروف، بأنه بالإضافة إلى مقتل 300 شخص، فإن السلطات اعتقلت 92 شخصا شاركوا في القتال وتم تقديمهم للعدالة، فيما تم إسقاط الجنسية عن 260 شخصا آخرين.
كذلك أكد حيدروف أن أكثر من 300 امرأة وطفل وقعوا تحت تأثير الجماعات المتطرفة، لا يزالون عالقين في العراق وسوريا، مشيرا إلى أن باكو تمكنت من استعادة طفل وهو الآن يمر بمرحلة إعادة تأهيل، وتتعهد باستعادة 19 آخرين في القريب العاجل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close