رأس مال المصارف الإسلاميّة العراقية يرتفع الى 3 مليارات دولار

اكد محافظ البنك المركزي العراقي، علي العلاق، الخميس، أهمية العمل على إعادة الأموال المدخرة لدى المواطنين إلى الجهاز المصرفي، وجعلها مشاركاً في الدورة الاقتصادية ومساهماً في التنمية المستدامة.

واوضح العلاق خلال ملتقى للمصارف الإسلامية نظمته رابطة المصارف الخاصة العراقية ورعاه البنك المركزي العراقي اليوم (1 شباط 2018)، ان “من المهم العمل على توفير البيئة التشريعية المناسبة لعمل المصارف الإسلامية البالغ عددها 30، لتفعيل دورها التنموي الداعم للاقتصاد”.

وشدد على أهمية التوعية المصرفية، موضحاً أن “الجميع مطالب ببذل جهود مضاعفة لتطوير الصيرفة الإسلامية”.

من جانب اخر اكد رئيس رابطة المصارف الخاصة العراقية وديع الحنظل، ان “الملتقى يمثل خطوة جدية ومهمة في اتجاه مسايرة التطورات المستجدة والمتسارعة، التي يشهدها هذا النوع من النشاط المصرفي في منطقتنا والعالم”.

وأضاف، ان “قطاع المصارف الإسلامية في العراق شهدت خلال السنوات الماضية تطورات إيجابية متسارعة، مكنته من الاستحواذ على ما يوازي نصف الحصة السوقية للمصارف الخاصة، وبرأسمال يزيد عن 3 مليارات دولار، ما يبعث فينا الأمل بتحقيق مزيد من النجاحات، على طريق التوسع في صيغ التعامل والنمو والانتشار أفقياً وعمودياً في المستقبل”.

ا.ح

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close