إيران تتهم روسـيا والسعودية بضـرب مصالـحها الاقتصادية في العـراق

اتهم رئيس غرفة التجارة الايرانية العراقية، يحيى آل اسحاق، الجمعة، كلا من روسيا والسعودية بالسعي للإستحواذ على الاسواق العراقية ومنع ارساء المشاريع الاقتصادية وفنية على الشركات الايرانية من خلال تقديم مساعدات مالية للعراق وإعفائه من الديون المترتبة عليه بعد استتباب الامن فيه.

وذكر آل اسحاق في تصريح لوكالة انباء فارس اليوم 2 شباط 2018 أن امكانيات العراق التجارية واسعة جدا، وهناك امكانية بوصول المبادلات التجارية بين العراق وإيران الى 20 مليار دولار سنويا.

واضاف “طبعا فأن الوصول الى هذا الرقم يجب ان يكون بواسطة تنسيق الاجراءات والتدابير وتحديد الاولويات”.

واوضح أن تعزيز الامن في العراق سيزيد من منافسة الدول الاخرى لإيران في السوق العراقية، وخاصة في مشاريع إعادة الاعمار والخدمات الفنية والهندسية، لاسيما وأن هذه الدول تحاول تقديم مساعدات مالية الى العراق.

واشار رئيس غرفة التجارة الايرانية العراقية الى أن روسيا اقترحت على العراق اعفاءه من الديون التي بذمته والتي تقدر بـ 28.2 مليار دولار شريطة إرساء المشاريع الاقتصادية على الشركات الروسية.

ولفت آل اسحاق الى ان السعودية خصصت عدة مليارات دولار لتمويل المشاريع الفنية في العراق مقابل عدم ارساء هذه المشاريع على الشركات الايرانية.

وأكد أن العلاقات الايرانية العراقية بحاجة الى أيلاء اهتمام خاص بالشؤون الاقتصادية وسياسة اقتصادية جديدة للحفاظ على حصة ايران في السوق العراقية.

وأوضح رئيس غرفة التجارة الايرانية العراقية أن حجم التبادل التجاري بين ايران والعراق يبلغ حاليا 8 مليارات دولار، وقال إن الميزان التجاري يميل لكفة ايران حيث ان صادرات السلع الايرانية الى العراق تشكل معظم حجم التبادل التجاري، ولا توجد صادرات عراقية الى ايران.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close