دويلات الدولة العراقية العميقة

دويلات الدولة العراقية العميقة
مهدي قاسم

كتبتُ مقالات عديدة ، مطالبا من خلالها ، بضرورة تقوية الدولة العراقية بهدف إعادة الاعتبار و الهيبة إليها لتكون مثلما كانت سابقا ، أي لتكون دولة قوية وضاربة بيد من حديد ، طبعا ، و تحديدا ضد كل من يتجاوز عليها و على جميع مؤسساتها السيادية و الاقتصادية والخدمية و الأمنية على حد سواء ..
إذ فما من دولة يمكن أن تحتفظ بالاعتبار و الهيبة و احترام القانون و النظام لنفسها بدون حضورها القوي و الرادع ضد المتجاوزين ، أيا كانوا و مهما كانوا ، سواء بقوة القانون و الدستور ـــ مثلما في دول متقدمة و متحضرة وعريقة بنظامها التعددي والدستوري ــ أو بالحزم و الشدة ، كما هو الأمر في أنظمة ديكتاتورية وقمعية .
بينما الدولة العراقية قد فقدت كل الاعتبار و الهيبة والاحترام بعد عواصف ” الفوضى الخلاقة ” الأمريكية وما تبع ذلك من انفلات مطلق ، ومن جراء ذلك انعدام كل أثر للقانون و النظام تماما ، من حيث حلت محلها ” دويلات ” تتفرد وتتحكم بها أحزاب و تنظيمات و مليشيات مسلحة تتصرف حسبما يحلو لها و يطيب نفعا كثيرا و ثراء فاحشا ، عبر سطوة وبلطجة ، سواء شيعية كانت أو سنية ، عربية أم كوردية !!..
و باقي القصة أو الحكاية معروف للجميع ..
و قد خطرت على بالي مجددا هذه الشذرات من أفكار و يقينيات ، دافعة إياي إلى كتابة هذه السطور ، كتأكيد من جديد أو مطالبة إضافية بضرورة تقوية الدولة العراقية و ترسيخ حضورها القانوني و السيادي ، تحت أية ظروف كانت ، و ذلك أثر سماعي بخبر رفض الجهات السياسية و الحزبية المتنفذة في النجف تسليم مطار النجف لتكون تحت إشراف الدولة العراقية مباشرة و فعليا ، و ليس تحت إشراف الدولة الإيرانية عبر أتباعها وبيادقها العراقية المهيمنة هناك ، وهو الأمر الذي دفع بحيدر العبادي إلى إرسال قوة أمنية خاصة إلى النجف لفرض حضور الدولة العراقية بقوة القانون و النظام ..
و قد فعلا حسنا !..
وهذه نقطة إيجابية تُسجل له وليست عليه ! ..
هامش ذات صلة :
*( العبادي يرسل مديراً جديداً لمطار النجف معززاً بقوة أمنية

أفاد مصدر في محافظة النجف، اليوم الاربعاء، بقيام رئيس الوزراء حيدر العبادي بارسال مدير لمطار النجف لتسلم مهامه، معززاً بقوة أمنية.

وقال المصدر ان “العبادي وبعد رفض مجلس ادارة المطار تسليم الادارة الى المكلف من رئيس الوزراء بادارته، قرر الاخير ارسال مدير مطار بغداد علي جواد، برفقة قوة امنية ليتسلم مهام إدارة مطار النجف”.

وتابع المصدر ان “جواد حضر الى المطار برفقة قوة تتألف من سبع سيارات مظللة لحمايته”، مشيراً الى “تفاوض القوة القادمة من بغداد مع ادارة المطار لتسليمه ادارياً”.

يشار الى ان مجلس محافظة النجف رفض في وقت سابق تسليم ادارة المطار إلى المدير الجديد علي جواد، بعد ان كان قد صوت على تعيين مدير تنفيذي بالوكالة للمطار، بدلا من المدير المعين من قبل رئيس الوزراء حيدر العبادي ــ منقول عن صوت العراق )

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close