فأر يقضم وجه رضيعة.. ووالداها يكتفيان بالمشاهدة

ألقت الشرطة الأميركية القبض على مراهقين اثنين قاما بتعذيب ابنتهما الرضيعة عبر السماح لفأر بالعبث بوجهها.

وقالت الشرطة في بيان لها،  اليوم (4 شباط 2018)، إنها وجدت الطفلة البالغة من العمر 15 يوما، ملقاة على الأرض داخل منزل والديها، ووجهها ملطخ بالدماء.

وبعد تحليل البصمات، اكتشف الأطباء أن فأرا قام بقضم وجه الرضيعة أكثر من مائة مرة، وشوه مناطق كثيرة فيه، وهي الآن تخضع لعملية جراحية واسعة النطاق لإعادة ترميم جمجمتها.

واعترف والد الطفلة البالغ من العمر 18 سنة، وأمها (15 سنة)، أنهما كانا يراقبان الفأر وهو ينقر وجه طفلتهما، إلا أنهما لم يمنعاه أبدا.

وبعد الاستماع لهما، تأكدت محكمة ولاية أركنساس والأطباء النفسيون من أن الوالدين تعرضا لعنف أسري شديد في صغرهما، وهما يعانيان من حالات نفسية صعبة.

وحكم على كل من شريوك وإيليوت بالسجن لمدة خمس سنوات.

أ.أ

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close