مركز المصطفى الثقافي يدشن موسمه الثقافي الاول ندوة ثقافية بعنوان (القدس مدينة الموت المقدس )

إستهل مركز المصطفى الثقافي الاجتماعي في مدينة ديربورن موسمه الثقافي الاول بتنظيم ندوة ثقافية حملت العنوان ( القدس مدينة الموت المقدس ) التي تم خلالها إستضافة الشاعر والكاتب صادق العلي الذي قدم رؤيا مغايرة لما سائد من مسلمات تاريخية حول القدس ومجمل الملابسات التي ترتبت وفق الاحداث التاريخية التي تعاقبت على المدينة التي برزت الى الواجهة من جديد بعد قرار إدارة ترامب بنقل السفارة الامريكية من تل ابيب الى القدس الامر الذي أثار العديد من ردود الافعال الاسلامية والدولية ، حيث تعد القدس وفق القرارات التي تلت العام 1948 مدينة تابعة الى الادارة الدولية بوصفها مكانا ً لمختلف الزائرين والباحثين حول العالم ، وأستعرض الباحث العلي سلسلة من الاحداث التي ساهمت بتكريس واقع القدس الحالي ، كما تطرق الى عدد من الرؤيا الفلسفية لعدد من الباحثين لمختلف الفترات الزمنية المختلفة التي تبابيت آراءهم إزاء القدس بوصفها قضية إشكالية بعد أن ألقى واقع الاحتلال الاسرائيلي بظلاله على واقع القدس القانوني والجغرافي والديموغرافي ، وما رافقه من إجراءات متعددة إنعكست على المقدسيين ، وما تجدر الاشارة اليه أن قرار ترامب الاخير بشأن القدس تزامن مع ذكرى الاحتلال البريطاني للقدس ، وحاول الباحث والشاعر صادق العلي الذي يواصل تعليمه في مجال الفلسفة في جامعة ( وين ) في ديترويت مقاربة بعض الطروحات الفلسلفية مع بعض الآراء لاستنباط رؤيا تعتمد على عنصر الموضوعية أثر منه الى عنصر العاطفة ، وإعتمد الباحث على ما جاء حول القدس في الحضارات القديمة عبر الآثار والكتابات ، فضلا ً عن بعض الدراسات التي قام بها باحثون من مختلف الثقافات ، كما تحدث عن موضوعة هيكل سليمان الذي يعتبر أبرز نقاط الخلاف في الصراع العربي الاسرائيلي والذي تختلف حوله الارآء الدينية ، وإستخلص العلي أن الصراع السياسي كان العامل الابرز الذي حول موضوع القدس من قضية سياسية الى معطى ديني من شأنه تحريك الصراع ، كما تطرق الى فترة الخلافة الاسلامية وأبرز المنعطفات التاريخية التي رافقتها فضلا ً عن فترات موغلة في القدم تبدأ من السبي البابلي وحتى قيام كيان إسرائيل ، وحضر الندوة نخبة من المعنيين بالشأن الثقافي من فنانيين وأدباء وباحثين ، وشارك عدد منهم في طرح بعض الاسئلة التي تضمنت في بعض الاحيان آراءا ً مخالفة لطروحات الشاعر صادق العلي الذي حاول تفنيد بعض الارآء التي تعد متأصلة في الثقافة العربية والاسلامية حول القدس ، ويرى الشاعر صادق العلي ، أن عجلة الصراع التي دارت وتدور في القدس والمنطقة بات القوي من الاطراف هو الذي يتحكم في ميزان القوى السائد لأي إقليم ، وطالب العلي بفرز ما هو فلسفي وما هو واقعي من الاحداث التاريخية والمواقف التي مرت بها القدس وبعض الحواضر المحيطة بها وعدم الركون الى بعض المقولات التقليدية الجاهزة التي إنطلقت بفعل سياسة معينة ولصالح تسويق رأي لجهة معينة ، وفيما يتعلق بالواقع الحالي دعا العلي الى إنتهاج سبيل التعايش والحوار بديلا عن الصراع الذي لم يؤت أكله لا للاسرائيليين ولا للفلسطينيين ، والجدير بالذكر أن مركز المصطفى سيستمر بتقديم برنامجه الثقافي والاجتماعي من خلال عدد من الفعاليات التي سوف يحتضنها قريبا ً والتي ستتركز حول عدد من القضايا المتنوعة ، وطلب عدد من الحضور تغيير مواقيت إقامة الندوات الى فترة المساء ليتسنى لأكبر عدد من الجمهور الحضور الاستماع والتفاعل مع الفعاليات ، وحضر الندوة عدد من ممثلي وسائل الاعلام منها تلفزيون سكاي ميشيغن

قاسم ماضي – ديترويت

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close