السيسي يتوسط للسعودية والامارات في سلطنة عمان

وصل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الى سلطنة عمان في زيارة لم تكن على جدول الرئاسة المصرية او العمانية
ولكن جاءت نتيجة الاحداث الاخيرة في اليمن سواء التي جرت في عدن او الضربات التي تلقاها الجيش السعودي من قوات انصار الله
ففي عدن اعتبرت عمان ان ما جرى من سيطرة القوات التابعة للامارات على السلطة تحديا لسلطنة عمان التي استقبلت وفدا من على مستوى عال من انصار الله جاء متزامنا مع ضربات قوية تلقاها الجيش السعودي من قوات انصار الله كبدته خسائر فادحة بالارواح .
ونتيجة سوء العلاقات بين السعودية والامارات من جهة وعمان من جهة بسبب الحرب اليمنية والموضوع القطر فان اللسعودية والامارات طلبتا من الرئيس المصري التدخل و التوسط لدى السلطان قابوس لايجاد حل للحرب اليمنية وفمن جانبها ارادت الاماارت فرض امرا واقعا باحتلال عملاءها لعدن بينما السعودية اصبحت في موقف تتوسل فيه ايقاف الحرب نتيجة التكلفة الباهضة ماديا وعدديا
الرئيس المصري سيطلب وساطتين من السلطان قابوس الاولى التوسط لدى ايران لاقناع انصار الله بقبول وقف اطلاق النار وكذلك التوسط لدى انصار الله لايقاف القصف على الاراضي السعودي وبالاخص الوصاريخ على المطارات السعودية .
اما اكاذيب بان الزيارة تاتي لتطوير العلاقات بين البلدين فهي بالاساس علاقا ضعيفة لا تستدعي زيارة الرئيس المصري .
السعودية والامارات في وضع صعب والسلطنة لن تقدم طوق النجاة وسيعود السيسي خائبا ولن يستطيع صرف الشيك السعودي لانه سيبقى بدون رصيد ما دامه لن يحقق الوساطة بنجاح .
محمد العبد الله

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close