مقتل 6 دواعش فجروا منزلاً لمسؤول محلي في الحويجة

أفاد مصدر أمني في كركوك، أمس الاحد، بمقتل ستة عناصر من تنظيم داعش خلال عمليات تطهير في مناطق غربي كركوك.

وكانت القوات الأمنية قد تمكنت من تحرير مناطق غربي كركوك وجنوبيها من سيطرة تنظيم في تشرين الأول 2017.
وقال المصدر، مشترطاً عدم ذكر اسمه، لـ(المدى)، إن “أبطال الشرطة الاتحادية تمكنت من قتل خمسة إرهابيين من عناصر داعش أثناء مطاردتهم في قرية القهارة والعرابيد غربي كركوك”.
ولفت المصدر الى أن “عناصر تنظيم داعش الإرهابي قاموا بتفجير مسكن عضو مجلس قضاء الحويجة خلف حسين حمود روان، في قرية المدينة التابعة لقضاء الحويجة، (55 كم غربي كركوك)، وهاجموا كذلك منزلين لعناصر في الحشد الشعبي في قرية البوسيف غربي بعد أن اشتبكوا معهم”.
في غضون ذلك، تابع المصدر الامني، ان “ابطال جهاز الأمن الوطني حرروا طفلاً مختطفاً من أهالي ناحية الزاب، غربي المحافظة، وسلموه الى ذويه في قريه (اللزاكه)”.
بالتزامن مع ذلك، أعلن نائب قائد العمليات المشاركة الفريق الركن قوات خاصة عبد الامير رشيد يارالله، الانتهاء من توزيع المحاور لعمليات فرض الأمن شرق كركوك وطوزخورماتو المرتقبة.
وقال يارالله خلال مؤتمر صحفي عقده، في كركوك، وحضرته (المدى)، إن “اجتماعاً جرى بين قيادة الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي أفضى الى توزيع محاور العمليات التي ستنطلق في مناطق شرق كركوك وقضاء الطوز لتأمينها وفرض القانون فيها”، مبينا إن “العمليات المرتقبة هدفها التأكد من تأمين المناطق المذكورة والبحث عن خلايا ما يعرف بجماعة الرايات البيضاء إن وجدت”.
وأضاف يارالله، إن “هناك تنسيقاً كاملاً بين القوات التي ستشارك بالعمليات ضمن المحاور الموزعة جميعها”.
وفي وقت لاحق، ذكر بيان للحشد إن “اجتماعاً عقد في كركوك، ضم قيادات للجيش العراقي وقيادة عمليات صلاح الدين والشرطة الاتحادية، وقوات الرد السريع، إضافة الى الحشد الشعبي، لبحث آخر التطورات والاستعدادات الأمنية”، مبيناً أن “الاجتماع الامني حضره نائب قائد العمليات المشتركة الفريق الركن، عبد الأمير رشيد يارالله”.
مقابل ذلك، أكد مسؤول محور الشمال في الحشد الشعبي ابو رضا النجار، استتباب الاوضاع الامنية في أغلب المناطق التي يتواجد فيها الحشد.
وقال النجار في بيان تابعته (المدى)، إن “الوضع الامني طبيعي جداً في الكثير من المناطق الشمالية، وبينها قضاء طوزخورماتو وناحيتي سليمان بيك وينكجة”، مبينا أن “جهود إعادة النازحين لتلك المناطق مستمرة مع وجود إجراءات للتدقيق الأمني من قبل الاجهزة الامنية”.
وأضاف النجار، إن “قضاء الطوز شهد إعادة ثلاثة آلاف أسرة لمناطقه فيما عادت نحو 600 أسرة الى سليمان بيك و470 عائلة الى ناحية ينكجة”، لافتاً الى أن “هناك تنسيقاً بين الحشد وقوات الرد السريع وبقية الأجهزة الأمنية في تلك المناطق ومحيطها”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close