الباحث والمفكر التنويري احمد سعد زايد يحاضر في هولندا

ضمن البرنامج الثقافي والتنويري لجمعية الرافدين الثقافية العراقية في امستردام ومن اجل اخراج العقل والفكر العربي والعراقي خاصة من سيطرة الافكار الظلامية والغيبية المتخلفة والانطلاق نحو الواقع والحقائق العلمية وبناء مجتمعات حضارية تسعد شعوبها وتسير بمصاف الدول المتطورة.

من اجل هذا الهدف ستقوم جمعيتنا باستضافة باحثين ومفكرين من مختلف الجنسيات واللقاء بهم والسماع لمحاضراتهم وابحاثهم والاستفادة منها…وسيتم التنسيق مع الجمعيات والمنظمات الاخرى المتواجدة في هولندا من اجل تعميم هذه النشاطات.

وفي هذا المسار وجهت جمعيتنا الدعوة للباحث والمفكر المصري التنويري احمد سعد زايد لزيارة هولندا والقاء محاضرة في امستردام واخرى في لاهاي وستكون مواضيعها مختلفة وهنا توضيح لهما:

المحاضرة الأولى يوم الجمعة الموافق 16-02-2018 وفي تمام الساعة السادسة والنصف مساءً وعلى قاعة النادي الثقافي المندائي في مدينة دنهاخ (لاهاي) وبرعاية هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق والنادي الثقافي المندائي في دنهاخ، وسيكون عنوان المحاضرة “إمكانية او تعذر التعايش المشترك والتسامح لاتباع الديانات في دول الإسلام السياسي” وتشمل على عدة محاور، المحور الأول:التعايش المشترك لاتباع الديانات المتواجدة في أنظمة اسلاموية سياسية. والمحور الثاني:التسامح بين اتباع الديانات والمذاهب بعد معاناة الإرهاب وحملات الابادة الجماعية ضدهم والتغير الديمغرافي الجغرافي والسكاني بحقهم. ومحاور أخرى تنويرية حول إمكانيات العيش المشترك لاتباع الديانات في ظل دولة مدنية تفصل الدين عن الدولة.

المحاضرة الثانية يوم السبت الموافق 17-02-2018 وفي تمام الساعة الخامسة والنصف مساءً وعلى قاعة جمعية الرافدين الثقافية العراقية في أمستردام وسيكون عنوان المحاضرة ” آفاق التنوير ومعوقاته ” وهذا موضوع مهم بأعتباره أحد المفاصل الفكرية الأساسية لبحث عملية الخروج من التخلف الحضاري.

الباحث والمفكر التنويري احمد سعد زايد قدم عدد من البحوث والدراسات عن جدلية العلاقة بين الدين والسياسة، وبين الدين والفلسفة، والصدام والتعايش بين التيار الديني والتيار المدني العلماني والتحديات التي تواجه الفكر الإسلامي المعاصر ومحاضراته تشمل مواضيع مختلفة فلسفية وعلمية وثقافية وتأريخية تدور حول الفلسفة والدين والفكر الإنساني.

نهيب بالاصدقاء والمهتمين بالثقافة الحضور لأن حضوركم ومداخلاتكم ستغني المحاضرة.

عنوان قاعة النادي الثقافي المندائي في دانهاخ:

Ivoorhorst 155

2592TH Den Haag

للوصول الى القاعة يؤخذ ترام رقم 6 من المحطة المركزية في دنهاخ باتجاه Leidschendam-Noord النزول في محطة ترام Reigersbergenweg

عنوان قاعة جمعية الرافدين الثقافية العراقية في أمستردام:

Hudsonhof 1

1057KP Amsterdam

للوصول الى القاعة يؤخذ ترام رقم 13 من المحطة المركزية في أمستردام لغاية ساحة Mercatorplein التي تبعد عن القاعة ثلاث دقائق سير على الاقدام

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close