تشكيل عراقي مسلح: المواجهة مع الامريكيين تنطلق في أي لحظة

رأى الناطق العسكري باسم كتائب حزب الله العراق، ان التواجد الأميركي في العراق “احتلال” وأن المواجهة مع الأميركيين “قد تنطلق في أية لحظة”.
وقالت مصادر عراقية مسؤولة ان القوات الأميركية بدأت فعلاً بنقل مدفعيتها الثقيلة خارج العراق، بالتزامن مع إعلان التحالف الأميركي أنه سيحتفظ بحجم قوات مناسبة ومن ضمنها القيام بمهام التدريب وتقديم المشورة وتجهيز شركائه بموافقة الحكومة العراقية.
وقال الحسيني لتلفزيون الميادين، “لا يمكن النقاش حول تسمية وجود الأميركيين”، مشدداً على أن “التحالف الدولي بقيادة واشنطن تم تشكيله خارج إرادة العراق، وأن القوات الأميركية دخلت العراق عنوة”.
وأشار إلى أنه “لا يوجد أي قرار حكومي عراقي لبقاء القوات الأميركية، والأميركيون يحرجون الحكومة”، لافتاً إلى أنه “لا حاجة للأميركيين إن كانوا باسم مدربين أو مستشارين”.
وقال الناطق العسكري باسمِ كتائب حزب الله العراق إنه “لا عراق مستقر بوجود الأميركيين.. ولم يأتِ الأميركيون إلى العراق بطلب من الحكومة”.
وتابع “أسلحة مقاتلينا مقيّدة حالياً، وربما المواجهة مع الأميركيين قد تنطلق في أي لحظة”، منوّهاً إلى أنه “لن ينفع الأميركيين هذه المرة أي وساطة، وليس كالمرات السابقة”.
وأكد الحسيني أن “الأميركيين هم من جاؤوا بداعش كي يجدوا مبرراً للعودة بعد انسحابهم”، كاشفاً أن ما عُثر عليه من أجهزة اتصالات مع داعش في تكريت “ليست موجودة إلا مع الأميركيين”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close