في افتتاحية المربد .. الحمود يدعو المثقفين الى دور اكبر يتجاوز النقد ويقترح الحلول والبدائل

دعا وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود الاوساط المثقفة الى المساهمة في رسم ملامح المرحلة القادمة عبر اقتراح الحلول للمشاكل وتقديم البدائل بدلا عن لغة النقد والتاشير على الاخطاء دون علاج.

الحمود وفي كلمته بافتتاح مهرجان المربد الشعري الذي يقام في البصرة برعاية وزارة الثقافة والحكومة المحلية ، قال ” يطل علينا المربد هذا العام ونحن نعيش انتصارات قواتنا البطلة على قوى الارهاب والتكفير ، في وقت يتطلع فيه شعبنا الى المستقبل بعين الامل والتفاؤل .

واستعرض الحمود مرحلة مابعد داعش ومسؤولية النخب المثقفة فيها مؤكدا ” بوسعنا ان نجعل منها محطة جديدة لتاريخنا الحديث ، وهو ما يتطلب من المثقفين واصحاب الاقلام الحرة ان يكون لكم دور في رسم ملامح هذه المرحلة ، يتجاوز النقد والتأشير على الاخطاء الى اقتراح الحلول وتقديم البدائل ، مستثمرين الحرية المفتوحة في التعبير ، وتشكيل التنظيمات او المؤسسات او الجمعيات وفق القانون والدستور”.

وعلق وكيل الوزارة على الحضور العربي في مهرجان المربد ، وقال ” كنا منذ البداية مفتوحي القلوب والعقول لاشقاءنا واصدقاءنا المحبين للعراق ، وحاولنا عبر التواصل معهم ان نشعرهم بهمنا المشترك في قضايا الثقافة والامة عامة”.

واضاف ” اذا كان لبعض احبتنا رأي فيما كان يجري في العراق ، فلقد اثبت الشعب العراقي نبله واصالة معدنه ، حين تصدى اصالة عن نفسه وحرصا على مصالحه اولا ، ونيابة عن العالم ، وفي مقدمتهم الاشقاء لعاصفة الارهاب الهوجاء التي لم توفر عدوا لها ولا صديقا.

وهنأ الحمود في كلمته الشاعر البصري الكبير كاظم الحجاج الذي استحق ان يكون عنوانا للشخصية المحتفى بها في مهرجان المربد لهذا العام

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close