(السيادة العراقية.. مصانة من الامريكي).. (ومنتهكة من الايراني)..(واتحدى من يقول عكس ذلك)

بسم الله الرحمن الرحيم

عندما تسمع احد المقربين من ايران.. وهو يتكلم عن ان (وجود القوات الامريكية بالعراق انتهاك للسيادة العراقية).. فورا يتخيل الانسان بان من نسمع له (عاهرة وتتحدث بالشرف).. فهو (يملئ الدنيا عواءً عن انتهاك السيادة.. ولم يقل لنا ولو مرة وحده كيف سوف تنتهك هذه السيادة بوجود القوات الامريكية)..

علما الشرفاء جميعا ينرعبون من خروج امريكا مجددا من العراق، ليس فقط ليقينهم بان احداث عام 2014 بالموصل سوف تتجدد لان من يحكمون العراق اليوم هم انفسهم من يحكمونه عام 2014 اي نفس الكتل والقيادات والاحزاب الفاشلة والفاسدة، وسوء الخدمات ووضع امني مزري وفساد مالي واداري مهول مستمر، وجيوش من العاطلين عن العمل.

ولكن ايضا لادراكهم بان (فسحة التعبير) الموجودة هي بفعل وجود امريكا.. والتضيق عليها بفعل (ايران ومليشياتها والبعث وازلامه وداعش واتباعها). ولادراكهم بان النظام الايراني يعادي وجود امريكا بالعراق، لان طهران تعتبر امريكا عقبة امام اطماعها ومخططاتها وتوسعها وتمددها على حساب شعوب المنطقة..وكذلك (لادراكهم بان 300 داعشي مخربط بخروا ثلاث فرق عسكرية نظامية بالموصل من غير 11 الف شرطي محلي)..

وهنا نسال (عواهر النظام الايراني وقواديها من سياسيين ومليشيات ولوبيات فساد وتهريب بالعراق).. كيف سوف تنتهك السيادة حسب نظركم بوجود القوات الامريكية بمنطقة العراق:

1. هل سوف يتم فرض صور الزعماء الامريكان بالساحات العامة كجداريات.. بالعراق وخاصة بوسط وجنوب.. وويلا له من يعارض او يمس هذه الجداريات.. كما نجد صور زعماء ايران وقادتها كالخميني والخامنئي..

2. هل اسست امريكا مثلا مليشيات مسلحة تعلن ولاءها جهارا لزعيم امريكا ومسخ هذا الولاء (عقائديا)..

3. هل امريكا سوف تثير انقسام مثلا او فتنة عقائدية بين الشيعة.. ؟؟ الجواب كلا.. فكلنا نعلم من مزق الشيعة هو (النظام الايراني وبدعة ولاية الفقيه التي شقت الشيعة بين مرجعية النجف.. التي تعتبرها بدعة.. وبين خميني وخامنئي الذين طرحوها للهيمنة على رقاب الناس والتسلط للاستفراد بالحكم).. هل امريكا هي الصدر الثاني الذي شق الشيعة لصدريين ولا صدريين وحوزة صامتة و حوزة ناطقة؟؟

4. هل امريكا سوف تثير الانقسام داخل (الحشد)؟؟ وفتوى الكفائي؟؟ الجواب كلا.. فمن شق الشيعة لفصائل تعلن ولاءها لايران وتبايع زعيمها.. وتدخل العملية السياسية لتمثل (سليماني والحرس الثوري الايراني) بالبرلمان كما يخططون لذلك.. وبين فصائل كفائية موالية للمرجعية ولا تعلن ولاءها بكل خيانة للنظام الايراني.. (من اثار هذه الانقسامات الكارثية هي ايران، وليست امريكا).

5. هل اسست امريكا احزاب تعلن ولاءها وتحالفها مع امريكا على حساب الداخل العراقي والمكون الشيعي خاصة؟؟ كما اسست ايران احزاب تعلن جهارا تحالفها مع ايران وهذه الاحزاب هي التي سرقت العراق فسادا كحزب الدعوة ونوري المالكي والمجلس وعبد الفلاح السوداني والنصراوي والفضيلة والتيار والاحرار والعصائب وبدر .. الخ من بقية شلة الفاشلين .. ليفشلون كل المشاريع الصناعية والزراعية والخدمية من اجل هيمنة ايران السياسية والعسكرية والاقتصادية على العراق.. ووسط وجنوب الشيعي تفتك به المخدرات المهربة من ايران، والاسلحة المهربة من ايران لتتقاتل بها العشائر وتتسلح بها المافيات والعصابات، غير السلع والمواد المهربة من ايران والتي تتفك باهل الجنوب… كالاغذية الفاسدة المهربة من ايران.

6. الم تقم امريكا باسقاط الطاغية صدام وحكم 1400 سنة من حكم السنة على رقاب الشيعة عام 2003.. في وقت النظام الايراني للخامنئي.. كانت تقيم علاقات مع صدام.. بالتسعينات وبعد اكبر مجزرة بتاريخ الشيعة الحديث قام به اصدام ضد الشيعة عام 1991… فتحت طهران سفارة لها ببغداد تابعة لولي فقيه ايران خامنئي.. اليس ايران هي من تدعم النظام الدكتاتوري بدمشق.. القائم على حكم حزب البعث الاوحد، في حين امريكا تدعم العراق ضد الارهاب من اجل ضمان عملية انتخابية لا يستفرد بها مكون ضد اخر وحزب وزعيم ضد اخر.. اليس ايران تحارب من يهددون نظام الحكم فيها بدماء شباب العراق وسوريا ولبنان واليمن.. فتحرق شعوب ودول لخاطر عيون النظام الايراني اللعين..

7.

8. الم تقم امريكا عام 2003 باكبر عملية لاسقاط طاغية ونظام حكم اوحد.. وسلمت الحكم لعملية سياسية انتخابية.. ولكن من افشلها وسرقها هم عملاء ايران وخدمها وسفلتها.. الذين سرقوا الاموال فسادا.. وهربوا اموال ضخمة اخرى لايران .. وخدعوا الشارع الشيعي بالعراق..

9. من ارسل الارهاب للعراق .. (امريكا؟؟ ام ايران وحلفاءها)؟؟ وكلنا نعلم من ادخل الارهاب للعراق منذ عام 2003 باعتراف رجل ايران نوري المالكي الذي وجه الاتهام للنظام السوري حليف ايران بدعم الارهاب وتسهيل دخوله للعراق بعد تدريبه بمعسكرات سوريا.. واعترافات اوس الخفاجي زعيم مليشات ابو الفضل العباس بان ايران وسوريا زودت المسلحين بالعراق بالصواريخ والعبوات والاسلحة.. بعد عام 2003..

ونشير بان امريكا لو تسعى لنقل داعش.. كان نقلته لايران .. ولكن اوراق داعش بيد اعداء امريكا.. فداعش ابقت بشار الاسد عالميا (لترجيح كفة مقولة بان اسقاط الاسد يعني هيمنة داعش.) .. (وداعش توسعها بالعراق تم بعهد المالكي.. رجل ايران.. وتوسعها مخطط له .. لاجبار اطراف لم تتدخل بالشان السوري لان تتدخل.. فمن وراء احداث عام 2014.. اجبرت المرجعية لاصدار فتوى ضد داعش.. وتاسيس فصائل مسلحة شيعية تحت مسمى الحشد.. وتدخل امريكي وعالمي عسكري.. (كل ذلك خدم النظام السوري و ايران وروسيا) الذين زادوا نفوذهم بالعراق.. اذن داعش هي صناعة من استفاد منها و اولهم (روسيا وايران وذيولهم بشار الاسد وحزب الله لبنان ومليشة الحشد ال ايرانية الولاء عراقية التمويل الخيانية)..

10. منذ دخول امريكا للعراق لم تجرنا لاي صراعات خارجية.. اقليمية ودولية.. كما تفعل ايران من جرنا الاكذوبة (محور المقاومة والممانعة).. لتستحلب ثروات العراق.. (سليماني اعترف بان العراق وايران خسروا 500 مليار دولار منذ عام 2014).. بالمقابل ايران التي تطرح نفسها (زعيمة المقاومة لم تخسر شيء).. وليست صدفة بان ايران هي المنتفع الاكبر والتي تمخض عنها تصريحات المسؤولين الايرانيين بان اي قرار مصيري يمر من بغداد للرباط لا يمر الا من طهران.. كل ذلك ولم تخسر ايران فلسا واحدا ..

فالمدن المدمرة مدن العراق وسوريا وليس تبريز وطهران، والاموال استنزفت مع الدماء من ثروات ودماء العراق وسوريا.. وليس من اموال ايران وثرواتها.. علما (امريكا صرفت مبالغ ضخمة على العراق.. ولكن القوى الفاسدة الموالية لايران استنزفتها فسادا وقسم كبير ارسلتها هذه القوى لايران نفسها.

ولا ننسى تصريحات مسؤولين ايرانيين بان الجيش العراقي ما هو الا مجرد امتداد لايران، وان العراق مجرد جبهة وساحة لصراعات ايران الخارجية.. وان ايران امبراطورية عاصمتها بغداد ووصلت للمندب والمتوسط.. فهل يوجد حقارة اكبر من النظام الايراني العفن.

علما امريكا اذا ارادات ان تحارب فستحارب بنفسها وترسل قواتها وجيوشها.. لتقاتل الارهاب والطغيان، اما ايران فتجند المرتزقة من شعوب المنطقة وتسلحهم وتمكنهم من الرقاب من اجل فرض هيمنتها واحتلالاتها للشعوب.. ودعم الانظمة الدكتاتورية والفاسدة والفوضى.

وننبه هنا بان منطقة العراق تحتاج الى ثلاث قواعد امريكية .. الاولى في المثلث السني العربي.. لمواجهة مخاطر اي سونومي سني عربي كداعش.. والقاعدة الثانية بوسط وجنوب الشيعي العربي لمواجهة التمدد والهيمنة والاطماع والاحتلال الايراني البشع.. والقاعدة الثالثة بكوردستان لمواجهة اي ارتدادات لاندافع الكورد للاستقلال باقليم كوردستان.. مثال (تحشد القوات الايرانية والتركية.. وتحرك مليشيات يتزعمها سليماني باجتياحها كركوك والمناطق المتنازع عليها.. وغيرها)..

ملاحظة: كل العام اشار لمخاطر الفساد بالعراق.. ومنها امريكا.. الا النظام الايراني وزعيمه خامنئي لم ينبس بكلمة ضد الفساد بالعراق المتمثله بفساد عملاءه وخدمه بالعراق الذين يحكموننيابة عن ايران بكل خيانة وعمالة لارض الرافدين.

………..

واخير يتأكد لشيعة منطقة العراق بمختلف شرائحهم.. ضرورة تبني (قضية شيعة منطقة العراق)…. بعشرين نقطة.. كمقياس ومنهاج يقاس عليه كل من يريد تمثيلهم ويطرح نفسه لقياداتهم .. علما ان هذا المشروع ينطلق من واقعية وبرغماتية بعيدا عن الشعارات والشموليات والعاطفيات، ويتعامل بعقلانية مع الواقع الشيعي العراقي، ويجعل شيعة العراق يتوحدون ككتلة جغرافية وسياسية واقتصادية وادارية.. ينشغلون بأنفسهم مما يمكنهم من معالجة قضاياهم بعيدا عن طائفية وارهاب المثلث السني وعدائية المحيط الاقليمي والجوار، وبعيدا عن استغلال قوى دولية للتنوع المذهبي والطائفي والاثني بالعراق،.. والموضوع بعنوان (20 نقطة قضية شيعة العراق، تأسيس كيان للوسط والجنوب واسترجاع الاراضي والتطبيع) وعلى الرابط التالي:

https://www.sotaliraq.com/latestarticles.php?id=222057#axzz4Vtp8YACr

………………………

سجاد تقي كاظم

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close