بابا الفاتيكان مستعدٌّ لزيارة العراق

ترجمة/ حامد أحمد

خلال زيارته الأخيرة لروما ولقائه بالبابا فرانيس، قال بطريرك الكنيسة الكلدانية في العراق والعالم مار لويس روفائيل الاول ساكو، بأن البابا مستعد لزيارة العراق.

وقال ساكو في تصريحات لمحطة إذاعة الفاتيكان”أخبرنا البابا بأنه مستعد لأن يقوم بزيارة للعراق… قلنا له بأننا نريده ان يكون معنا في هذه الأزمة ورد علينا بقوله إنه مستعد للذهاب الى العراق”.
وأشار ساكو الى أن التطورات الأخيرة في البلاد قد تجعل من زيارة البابا أمراً مشكوكاً فيه، مؤكدا:”لا أعتقد ان الوضع الحالي يساعد لإتمام الزيارة. كان الامر سيكون أسهل قبل توتر الاوضاع بين حكومتي بغداد والاقليم، حتى أنني قدمت برنامج زيارة بابوية ليوم واحد”.
وقال ساكو، خلال زيارته للبابا مع قساوسة آخرين من المنطقة، إن خطر عودة تنظيم داعش بشكل أفظع مايزال يحوم حول مستقبل العراق، مشيراً الى المهجرين إذا ما بقوا بدون بيوت أو وظائف فإن هذا الوضع سيكون أرضاً خصبة لتطرف جديد، ولهذا فان الأمر ملح أكثر لإسناد جهود إعادة الإعمار.
وقال ساكو”إننا تحدثنا بصراحة مع البابا، وكان البابا مصغياً لنا حتى في انتقاداتنا.. أكدت في حديثي الحاجة الى مزيد من المساعدة لمسيحيي الكنيسة الشرقية. نحن غالبا ما نشعر بالوحدة ونحتاج الى مساعدة الكنيسة في روما”.
وقال ساكو إن استرجاع البيوت والأبنية والبنى التحتية في المناطق المتضررة أمر حيوي ولكن ذلك يتطلب جهودا حثيثة من الحكومة وخططاً معولاً عليها وكذلك توفير قوة كافية من الجيش والشرطة قادرة على حفظ الامن والاستقرار في المناطق لمنع حدوث أي توترات طائفية التي تعتبر المصدر الرئيس للاضطرابات والتعقيدات.

عن: صحيفة هيرالد ماليزيا

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close