212 مشروعاً استثمارياً على الطاولة..تحضيرات مؤتمر المانحين لم ترضِ أكبر المدن المُحرَّرة

 بغداد/ المدى

وضع العراق على طاولة مؤتمر المانحين الذي سيُعقد في الكويت الأيام المقبلة 212 مشروعاً استثماريا بعضها في إقليم كردستان، على أمل الحصول على دعم دولي بحوالي 100 مليار دولار.
وأعلنت الأمانة العامة لمجلس الوزراء، مساء الخميس، انتهاء جميع التحضيرات الخاصة بمؤتمر الكويت الدولي لإعادة اعمار العراق، الذي ستنطلق أعماله يوم الإثنين ويمتد لثلاثة أيام.
وقالت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن “أجندة المؤتمر التي سيحملها وفد العراق الرسمي الذي يضم عدداً من الوزراء والمسؤولين في الجهات ذات العلاقة من الحكومة الاتحادية وإقليم كردستان، بالإضافة الى محافظي المحافظات كافة، ستتضمن ثلاثة محاور أساسية وهي: إعادة الإعمار، والاستثمار، ودعم الاستقرار والتعايش السلمي”.
وأضاف بيان الأمانة العامة، أن “الحكومة اعتمدت في محاورها المذكورة على مجموعة من الدراسات وزّعت على الأيام الثلاثة، حيث سيتناول اليوم الأول، مناقشة دراسة مسح الأضرار والاحتياجات، فضلاً عن مشاريع دعم الاستقرار والمصالحة المجتمعية والتعايش السلمي، فيما سيتناول اليوم الثاني، مناقشة دراسة أخرى تبيّن الإجراءات الخاصة بتهيئة البيئة المناسبة للاستثمار، وتضمنت عرض 212 مشروعاً استثمارياً لجميع قطاعات الاقتصاد العراقي، بما فيها مشاريع في إقليم كردستان والتي سيعلن عنها خلال اليوم الثاني، للمؤتمر بعنوان استثمر في العراق”.
وأشار الى أن “اليوم الختامي للمؤتمر سيرعاه كلٌ من أمير دولة الكويت ورئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، بحضور الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس البنك الدولي ومنسق الاتحاد الأوربي للإعلان عن الدعم الذي ستقدّمه الدول المشاركة الى العراق”.
وجاء هذا البيان بعد ساعات من ترؤس رئيس الوزراء حيدر العبادي، اجتماعاً للجنة العليا للاستثمار والإعمار، ناقشت توفير البيئة الصحيحة للاستثمار، وأن يكون العراق بيئة جاذبة للاستثمارات من خلال قوانين واجراءات جديدة يتم العمل بها حالياً.
ومن المقرر أن يركز المؤتمر على دعم المناطق المحررة وإعمارها، خصوصاً، وأن الكثير من هذه المناطق أعتبرها مجلس النواب “منكوبة”.وتعليقاً على ذلك، وصفت النائبة عن محافظة نينوى فرح السراج، تمثيل محافظة نينوى بمؤتمر المانحين في الكويت بـ”الهزيل”.
وقالت ممثلة أهل الموصل في البرلمان، في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إنه “في الوقت الذي كنا ننتظر مؤتمر المانحين في الكويت بفارغ الصبر من أجل أن يسهم في إيجاد التمويل اللازم لإعادة إعمار المناطق المدمّرة، خاصة محافظة نينوى التي يتجاوز عدد سكانها ما نسبته اكثر من 10% من عدد سكان العراق، نجد أن المؤتمر لم يخصص سوى 22% فقط من مشاريعه لصالح هذه المحافظة المنكوبة”.
وأكدت النائبة عن أكبر المدن المحرّرة أنه “تم تجاوز ذكر اسم المدينة القديمة التي يزيد تعداد سكانها على 100 ألف نسمة، على الرغم من الوعود السابقة بإدراجها ضمن مشاريع الاستثمار في هذا المؤتمر بعد الدمار الهائل الذي لحق بها”، واصفة تمثيل نينوى في الوفد الحكومي خلال المؤتمر بـ”الهزيل”.
بدورها، قالت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف، في بيان تلقت (المدى)، نسخة منه، إن “مؤتمر الكويت تم إفراغه من محتواه ومضمونه، عندما تحول من مؤتمر للدول المانحة للعراق الى مؤتمر للاستثمار فيه”.
ومن المقرر أن تستقبل الكويت خلال أيام انعقاد مؤتمر المانحين قرابة 3000 مشارك من دول العالم.
وأعلن الاتحاد الأوروبي، أمس، إنه سيشارك برئاسة مؤتمر الكويت الدولي لإعادة إعمار العراق الذي سيعقد الأسبوع المقبل.
وقالت الممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية ونائب رئيس المفوضية الأوروبية فيديريكا موغيريني، ومفوض الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي والتنمية نيفين ميميكا في بيان مشترك، إن المؤتمر الذي سيعقد بالكويت في الفترة من 12 وحتى 14 شباط الجاري، يهدف الى حشد الدعم الدولي للعراق في هذا الوقت الحرج بتاريخه بعد هزيمة داعش العام الماضي.
وأضافا إن العراق يقف على مفترق طرق في تاريخه، مشددين على ضرورة التحرك السريع لإعادة إعماره بمشاركة جميع مكونات المجتمع العراقي.
وأكد المسؤولان، أن الاتحاد الأوروبي سيبقى شريكاً رئيساً للعراق في إعادة إعماره واستقراره وتحقيق التنمية المستدامة له على المدى الطويل.كما لفتا الى أن الاتحاد الأوروبي قدّم أكثر من 650 مليون يورو (896 مليون دولار أميركي) كمساعدات إنسانية ولتحقيق الاستقرار والأمن والتنمية، بالإضافة الى دعم برنامج الإصلاح السياسي في العراق.
الى ذلك، قال مسؤولون أميركيون وغربيون، لـ”رويترز”، إن الولايات المتحدة لا تعتزم المساهمة بأيّ أموال في مؤتمر لإعادة إعمار العراق يعقد في الكويت الأسبوع المقبل.
وقال مسؤول أميركي يوم الخميس، في ما يتعلق بالمساعدة المالية في المؤتمر الذي سيحضره وزير الخارجية ريكس تيلرسون “أننا لا نعتزم إعلان أي شيء”. لكن المسؤول قال، إن تيلرسون ربما يقرر إعلان مساهمة أميركية قبيل المؤتمر.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close