بالصورة: هذا هو اسم ابنة كايلي جينر

Kylie Jenner

نشرت نجمة تلفزيون الواقع كايلي جينر Kylie Jenner الصورة الأولى لابنتها التي أنجبتها منذ أيام، بعد أن أبقت حملها بعيدًا عن الإعلام طوال الـ9 أشهر.
وقد أرفقت النجمة البالغة من العمر 20 عامًا الصورة التي تُظهر يد طفلتها وجزءًا من وجها، بتعليق كتبت فيه الاسم الذي أطلقته على الطفلة وهو Stormi Webster ستورمي ويبستر.
يشار إلى أنّ ترافيس سكوت Travis Scott، حبيب كايلي ووالد طفلتها، كان قد عمد خلال مقابلة مع مجلة بيلبورد، قبل أن تولد الطفلة بنحو أسبوعين، إلى تشتيت الإجابة عن موضوع حمل كايلي حيث قال: “لا أريد الإجابة عن الموضوع، إنهم يتكهنون، دعهم كذلك”.

نجمات هوليوود يعترفن بعمليات التجميل

وكانت كايلي قد امتنعت عن الظهور في صورة الأعياد مع عائلتها مؤخرًا، ما جعل الجميع يتأكد بأنها لا تريد أن تبدو في مرحلتها المتقدمة من الحمل، فيما اعتقد البعض أن تكون قد وضعت طفلتها سرًّا وبعيدًا عن الإعلام.
ورجّح المعجبون تكهناتهم نظرًا لغياب نشاط كايلي عن وسائل التواصل الاجتماعي، علمًا أنها تنتمي للعائلة الأكثر إثارة للجدل، والتي تستمدّ شهرتها من الفضائح، ومن النشاط الدائم على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبعد أشهر من الصمت وتحفّظها عن إعلان خبر حملها، بدأ المشجعون التكهّن بأنّ غيابها الأخير عن وسائل التواصل الاجتماعي، يشير إلى أنها قد رحبت بالفعل بطفلها من ترافيس. وغرّد أحدهم قائلًا: “كايلي جينر لم تنشر على وسائل الإعلام الاجتماعي منذ بعض الوقت”، وردّ عليه آخر قائلًا: “أنت تعتقد أنها في الواقع كانت حاملًا وأنجبت بالفعل ؟؟؟؟؟؟”.

هذا ما قاله ترافيس سكوت حول حمل كايلي جينر

وكانت وسائل إعلام أجنبية قد أعلنت خبر حمل جينر بطفلها الأول في شهر أيلول الماضي. وفي الشهر التالي أكدت مصادر متعددة أنها حامل بفتاة من المرجّح ولادتها في بداية عام 2018، وقد نسفت كل تلك الترجيحات بعد أن نشرت كايلي فيديو يوثق كل مراحل حملها حتى إنجابها في بداية شهر شباط/فبراير.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close